الحوثيون يهددون بتوجيه “ضربات مدمرة” لدول التحالف العربي عقب مقتل الصماد ..عمل اجرامي” باستهداف “رمز وطني بارز وقائد سياسي

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 70
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

صنعاء – (د ب أ)- هددت وزارة الدفاع الخاضعة لسيطرة جماعة أنصار الله الحوثية، مساء الاثنين، إنها لن تقف مكتوفة الأيدي “وستوجه ضربات مدمرة لدول العدوان (في إشارة لقوات التحالف العربي)”.
وقال بيان للوزارة اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “نملك كل الحق في أن نقض مضاجع قوى العدوان (قوات التحالف العربي) وتحالفه الإجرامي بضربات مدمرة لن تنجوا منها قياداته الإجرامية التي لن تكون في مأمن من يدنا الطولى التي ستنتزع أحشاءهم أينما كانوا وحيثما تواروا”.
وأضاف البيان: “نؤكد أن قوى العدوان وقياداته قد تخطو كل الخطوط الحمراء وتعمدوا السير في هذه المغامرة الآثمة والعمل الهمجي غير مدركة بما تنذره العواقب واتجهت عن سوء نية وقصد لمزيد من إشعال نيران حربهم العدوانية وابتعادا عن أية خطوات يمكنها إيقاف الحرب العدوانية والسير في طريق السلام”.
وأشار البيان إلى أن ما وصفه” بالعمل الإجرامي” باستهداف “رمز وطني بارز وقائد سياسي- في إشارة إلى صالح الصماد رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى- يفتح المنطقة على مرحلة مواجهات لن تبقي ولن تذر”.
وتابع البيان: “سيكون على المعتدين من النظام السعودي والنظام الإماراتي ومن خلفهما الطاغوت الأكبر أمريكا انتظار ضربات قاسية ستجعلهم يعضون أصابع الندم جراء مغامراتهم الطائشة وعملهم الإجرامي الهمجي”.
وأعلن الحوثيون في وقت سابق من يوم الاثنين مقتل الصماد مع ستة من مرافقيه في غارة جوية للتحالف بمحافظة الحديدة، غربي اليمن الخميس الماضي.
وكان التحالف العربي الذي تقوده السعودية، قد أعلن عن وصد مكافأة بقيمة 20 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تساعد في إلقاء القبض على الصماد المطلوب الثاني لهم بعد زعيم الجماعة عبدالله الملك الحوثي.
ونصب الحوثيون الصماد رئيسا للمجلس السياسي الأعلى في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، في تموز/يوليو .2016