«مجتهد» يكشف كيفية استيلاء «بن سلمان» على أموال معتقلي «الريتز»

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 633
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 كشف المغرد السعودي الشهير «مجتهد» في سلسلة تغريدات جديدة له، كيفية استيلاء ولي العهد «محمد بن سلمان» على أموال معتقلي فندق «ريتز كارلتون» وفضيحة استيلاء «تركي الدخيل» على ميزانية قناة «العربية» إضافة إلى الإهانة الشديدة التي يتعرض لها وزير الحرس الوطني السابق «متعب بن عبدالله».

وقال «مجتهد»: «يتحدث المقربون من متعب بن عبدالله أنه يبكي مثل الأطفال في المجالس الخاصة إذا جاء ذكر ما جرى له، ويقول بايعت ابن سلمان صادقا ومخلصا، ومع ذلك لم يكتف باعتقالي وتعذيبي بل سلط علي الإعلام باتهامي بالفساد واستولى على ملياراتي في الداخل..  ولم يعط أي إشارة على غضب لإهانته».

وعن قضايا الفساد التي اتهم فيها الإعلامي السعودي المقرب من النظام «تركي الدخيل»، أشار «مجتهد» وفقا لمعلومات سربت إليه لتفاصيل ما جرى لـ«الدخيل» بعد اتهامه بالفساد وسرقة ميزانية قناة «العربية» مما عرضها لأزمة مالية كبيرة عجزت بسببها عن دفع رواتب فبراير/شباط 2018.

وأضاف: «وكان من عجائب ما اتهم به أنه يستلم شخصيا من ميزانية القناة  تكاليف سفراته مع الملك وولي العهد رغم أنها مدفوعة بالكامل من الديوان».

وواصل «مجتهد» تغريداته، قائلا: «بقاء ابن سلمان خارج البلد أسبوعين كاملين ليس انطلاقا من ثقته بنفسه بل قناعة منه بعجز بقية آل سعود وفي مقدمتهم أحمد بن عبدالعزيز عن عمل شيء رغم الغضب والرغبة العارمة بالانتقام، المقربون منهم يتحدثون عن ذل ورعب وخوف وهلع يبلغ أضعاف ما يشعر به المواطن العادي».

وأوضح: «الإعلان عن بقاء ابن سلمان أسبوعين في أمريكا للترويج لنفسه يؤكد ما سبق أن ذكره مجتهد في سلسلة تغريدات عما ينوي عمله في أمريكا لإقناع المؤسسات الأمريكية والكونغرس بدعمه من خلال التأثير على الشركات والمؤسسات التي لها دور في الكونغرس».