«عبدالله آل ثاني» يكشف احتجازه بالإمارات ويحمل «بن زايد» مسؤولية سلامته

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 205
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 بث أحد أفراد العائلة الحاكمة في قطر والموالي للسعودية «عبدالله بن علي آل ثاني» مقطع فيديو أكد فيه أنه محتجز في دولة الإمارات العربية المتحدة، محملا ولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد» مسؤولية أي أذى قد يصيبه.

وقال «بن علي» في مقطع الفيديو «الحين أنا متواجد في أبوظبي في ضيافة الشيخ محمد لكنه ليس في وضع الضيافة وإنما في وضع حجز».

وأشار إلى أن السلطات الإماراتية طلبت منه عدم الخروج من مكانه؛ مضيفا: «إذا حدث لي شيء فأهل قطر بريئون منه».

وأضاف أن «بن زايد هو من يتحمل مسؤولية أي شيء يحدث لي».

 

 
 

| الشيخ عبدالله آل ثاني يؤكده احتجازه في أبوظبي بعد استضافة بن زايد له

 

 

وتلقى «آل ثاني» دعوة من «بن زايد» لزيارة أبوظبي قبل أن يفاجأ بالإجراءات التي تم اتخاذها ضده.

وخلال الفترة الماضية، لم تتوقف وسائل إعلام الدول التي تحاصر قطر عن الترويج لـ«عبدالله آل ثاني»، المعروف بقربه من ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن سلمان»، وهو تلميع يدلل، بحسب مراقبين، تخطيط دول الحصار لاستخدامه في تنفيذ مخطط انقلابي في الدوحة.

ويقول متابعون إن «عبدالله آل ثاني» هو الشخص الذي قصده المغرد السعودي الشهير «مجتهد»، عندما تحدث في 24 يوليو/تموز الماضي، عن أن ولي العهد السعودي استضاف شخصية قطرية من أسرة «آل ثاني» ليكون لها دور في مخطط الإطاحة بأمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني»، دون الكشف عن هوية تلك الشخصية آنذاك.

المصدر | الخليج الجديد