“العفو الدولية”: قرار السعودية إعدام 14 شخصاً يهزأ بمعايير المحاكمات الدولية العادلة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 945
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

بريطانيا/ نبأ – حذرت منظمة “العفو الدولية”، الثلاثاء 25 يوليو/تموز 2017، من أن 14 سعودياً يواجهون إعداما “وشيكاً” عقب “محاكمة جماعية مجحفة”.
وأشارت المنظمة، التي تتخذ لندن مقراً لها، في بيان، إلى أن المحكمة العليا في المملكة أقرت عقوبة الإعدام بحق 14 رجلاً، جميعم سعوديون، “لإدانتهم بتهم عدة مزعومة بينها إثارة الشغب والسرقة والسطو المسلح والتمرد المسلح ضد الحاكم”.
وأكدت سماح حديد، مديرة الحملات في مكتب بيروت الإقليمي للمنظمة، أن “توقيع الملك سلمان هو كل ما يحول الآن بينهم (المدانين) وبين إعدامهم”، واعتبرت أن قرار المحكمة العليا “ناتج عن اجراءات قضائية صورية تهزأ بصفاقة بمعايير المحاكمات الدولية العادلة” وتهدف إلى “سحق المعارضة وتحييد أي من المعارضين السياسيين”.
وكانت المحكمة العليا في السعودية قد قضت، الأحد 23 يوليو/تموز 2017، بإعدام 15 مواطنا سعودياً آخرين بتهم مفبركة ترتبط بـ”التجسس” لإيران. وشنت السلطات السعودية خلال الأشهر الأخيرة حملة اعتقالات طالت معارضين سياسيين، تحديداً في محافظة القطيف شرق البلاد.
وتعد معدلات الإعدام في السعودية بين الأعلى في العالم، حيث أعدمت المملكة 66 شخصاً منذ بداية عام 2017، بحسب “العفو الدولية”.