خبير منظمة العفو الدولية: انتهاكات حقوق الإنسان تتزايد في السعودية

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 965
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

برلين – (د ب أ)- أعرب خبير مختص في شؤون الشرق الأوسط بمنظمة العفو الدولية في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عن استيائه من زيادة انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية.
وقال رينيه فيلدانجل لـ (د.ب.أ) على خلفية زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى السعودية اليوم الأحد: “إننا نرى توجها سلبيا”، مضيفا: “إن الأمر وصل حاليا لدرجة أن تقريبا جميع الأشخاص في المملكة العربية السعودية الذين يدافعون عن حقوق الإنسان أو يعربون عن انتقاداتهم، محتجزون في السجن”.
وتتوقع المنظمة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن تتناول خلال زيارتها وضع النشطاء.
وقال فيلدانجل: “اعتبر ذلك أمرا مهما في ظل تعاون ألمانيا مع المملكة العربية السعودية في الأمن ومكافحة الإرهاب”.
وأشار بقوله: “إنه يتم معاملة نشطاء حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية والحكم عليهم على أنهم إرهابيين . إننا نتوقع في هذا الشأن أن تعارض المستشارة ذلك بشكل واضح تماما وأن تدافع عن حالات فردية”.
وبحسب تقدير منظمة العفو الدولية، لم يتحسن وضع المرأة في المملكة العربية السعودية.
وقال خبير شؤون الشرق الأوسط لدى المنظمة إن المملكة لا تزال تندرج ضمن الدول التي تحدث بها أغلب حالات الإعدام على مستوى العالم، موضحا أنه كان هناك 154 حالة العام الماضي.
وتعتزم ميركل خلال زيارتها في جدة إجراء مباحثات عن مكافحة الإرهاب وحماية المناخ وحقوق المرأة والأوضاع في اليمن وسورية.