بيان تيار العمل الإسلامي بمناسبة أربعين شهيد الأمة والكرامة آية الله الشيخ النمر ورفاقه الشهداء.

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 130
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +
بسم الله الرحمن الرحيم 
(وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ ? إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا). 
 
شمس ثورتك ياشيخ الشهداء لن تغيب. 
شهداؤنا قُتلوا مظلومين وسلطان الشعب بزوغ البحرين الكبرى. 
المحمدان صويمل والشيوخ وعلي آل ربح شهداءُ لوامع. 
- أفول دولة القبيلة السعودية قد اقترب. 
يا نمر البطولة والكرامة.. أبداً ستبقى في قلوب الأمة علماً يرفرف لله العلي، وصوتاً هادياً يجلجل بالحق. 
اسقطت باطل بني سعود وبني خليفة في حياتك بزلزال كلماتك فقتلوك بسيف أحقادهم القبلية، فهبت دماؤك المباركة لتسقط ما تبقى من هالة أصنامهم وجعلتها في العالم جُذاذاً. 
لقد أراد بني سعود إنهائك شخصاً فاستطلت على العالم بوعيك وكلماتك ومواقفك شخصية شهيدٍ عالمية، فهنيئاً لك الخلود مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وسُحقاً لمن قتلوك وبغوا عليك وعلى رفاقك من خيرة أبطال اختارهم الله لكرامة الشهادة الدامية الحسينية.
تطل علينا أربعين نجوم الشهداء وشعبنا في البحرين الكبرى في أوالها وقطيفها وإحسائها يرفعون الشهيد النمر راية للجهاد وعصياناً للمواجهة، والعالم كله يؤبنه رافعاً إسمه ورسمه رمزاً للبطولة والكرامة والفداء. وأما قاتلوه الطغاة اللئام فهم في غيهم يعمهون في ظلمات بعضها فوق بعض، وربنا المنتقم الجبار لهم بالمرصاد. 
 أيها الأوفياء في البحرين الكبرى، 
أنتم بعون الله، قد اختاركم الله لعظيم مرضاته وسبل هدايته بمثابرتكم وجهادكم ووفائكم في مسيرات لم تتوقف حاملين راية الجهاد ضد بني سعود وبني خليفة الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد. 
ندعوكم للمشاركة الواسعة في المسيرة الكبرى غداً في قطيف الكرامة وكل مسيرة في أنحائها ولاسيما في العوامية عرين الشهيد العظيم. 
كما ندعو جماهير شعبنا لأقوى مشاركة في عصيان النمر والإرتقاء بثورة الشعب الى معارج الإنتصار. كما ندعو ونبارك كل تجمع واعتصام ومسيرة في كل أنحاء العالم. 
 
:نجدد العزاء والمواساة لأهالي الشهداء ولأستاذ الشهيد النمر، سماحة المرجع الديني المجاهد آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي دام ظله ووفقه ومراجعنا العظام لكل سؤدد وتقدم. 
هنيئاً للشهداء الأربعة بالجنة وعظيم الدرجات. 
وهلاكاً لقاتليهم الآثمين اللعناء. 
 
تيار العمل الاسلامي 
البحرين الكبرى 
1 جمادى الأولى 1437
10 فبراير/شباط 2016