بيان لجان الحراك بشأن تفجير جامع الدمام‎

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 116
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

                                                                                                                                                                                                                      بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ () فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ () يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ ()

آل عمران 
بالامس تفجير حسينية المصطفى في قرية الدالوة بالاحساء والذي راح ضحيته ثمانية شهداء..وبعدها تفجير مسجد الامام علي ع بقرية القديح بالقطيف راح ضحيته 22 شهيدا.. واليوم تفجير بجامع الامام الحسين ع بالدمام راح ضحيته اربعة من الشباب كوادر اللجان الشعبية بالدمام..وفي كل مرة يدعي النظام السعودي ووزير داخليته ان الامن والامان هما ميزة البلاد ومناطقها..
ان جميع محاولات النظام السعودي بخداع العالم بجديته في الحفاظ على الأمن والسلام في شبه الجزيرة العربية ، و مزاعمه  لمحاربة الإرهاب ، جميعها تسقط الواحدة تلو الأخرى حينما يسقط شهداء من الشيعة في المنطقة الشرقية ، ويبقى النظام السعودي مكشوف الجانب متهم من الجميع بتغذية الإرهاب والتطرف والتحريض على كراهية الشيعة .
أذا حاول النظام أن يخدع الآخرين ، أو يذر الرماد في العيون ، من خلال تصريحات ناطق وزارة داخليته والتي يزعم بها قيامه بتعقب الجهة المنفذة للتفجير ، والصاق التهمة بتنظيم وهمي من بنات أفكاره ، فنحن لا يمكن ان نخدع بما يقوله ، ولا يمكن لنا ان نقتنع ولو للحظة بما يقوله .
نحن لجان الحراك الشعبي في شبه الجزيرة العربية ، قد أكدنا مراراً وتكراراً ، على حقيقة استهداف النظام السعودي لمواطنينا في المنطقة الشرقية في محاولة منه لثني الشباب الثوري عن أداء دوره في المطالبة بحقوقه المشروعة ، ورفض وصاية آل سعود على البلاد ، لأنه نظام أرعن ومستبد وغير شرعي ، تربع على السلطة بغير حق ، يحاول بكل جهده إذلال الشعب الأصيل في المنطقة الشرقية .
ان ما عندنا يثبت وبالدليل القاطع دعم النظام السعودي للإرهابيين وإرسالهم إلى المنطقة الشرقية ليفجروا في الاماكن العامة لشيعة أهل البيت عليهم السلام ، ومحاولاته للضغط على بعض الشخصيات المتخاذلة المحسوبة على التشيع للقيام بدور في ثني الشباب الثوري من مواصلة معارضته لسياسة النظام القائمة على التمييز الطائفي البغيض .
لقد أساء النظام السعودي لنفسه من خلال ظهور اكاذيبه التي أصم بها آذان العالم ، ولكنه لم يزيد شعبنا الا اصراراً في نضاله للإطاحة بحكمه الزائف ، وايجاد حكم قائم على الاسلام الاصيل ، والبعيد عن أكاذيب وصفاقة الموتورين من حكام نظامه من آل سعود .
بئساً لنظام يحاول من خلال تفجيره مصلين أبرياء ان يثني أمة آمنت بقدرها عن مواصلة صراعها مع الظلم والاستبداد ، وليعلم النظام البائس ، باننا لن ننثني ولن نفتر ، وان أول الغيث قطر ، ثم ينهمر .  

 

الخزي والعار لآل سعود.. 
النصر والصمود لشعبنا الابي.. 
الرحمة والخلود لشهدائنا الأبرار.. 

لجان الحراك الشعبي                                       
عضو تيار الحراك الشعبي
في شبه الجزيرة العربية
السبت 11 شعبان 1436
الموافق 30 مايو 2016