عمة الشهيد علي الفرج: يجب أن لا تتوقف الفعاليات، والملك السعودي بعيد عن العدالة تماماً

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 268
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +
أحرار الحجاز- أجری موقع أحرار الحجاز مقابلة خاصة مع عمة الشهيد علي الفرج الذي سقط علی يد القوات الامنية السعودية في إجتياحها  الاخير للبلدة. كانت السيدة عمة الشهيد خلال المقابلة في كامل المصداقية وكامل الإيمان بالله وفي ما قضی لعائلتها. نحن بدورنا و نيابتاً عن السادة و السيدات القراء نشكر الأخت علی ما خصصت من وقت لإجراء هذه المقابلة مع زحمتها في أعمالها اليومية و ندعوكم الی قرآئة هذه المقابلة الشيقة مع عمة الشهيد علي:
 بسم الله الرحمن الرحيم
اولا اوجه لکي اختي الکريمة تحية اخوية حارة، و اشکرك علی ما أبديت من حسن معاملة و لطف تجاهنا و تجاه موقع أحرار الحجاز.
و أما بعد و لكي لا أخذ من الكثير من وقتك الكريم والظاهر أن اليوم كان عندك إمتحان و من المحتمل أن تكوني متعبة فأبدء بالأسئلة دون أي مقدمة:
أختي الكريمة أريد منكي تعريف موجز عن نفسك لكي يعرف القارئ مع من نجري المقابلة مع الإنتباه الی عدم الكشف عن الهوية لكي لا تتعرضي الی المضايقة من قبل النظام السعودي؟
عمة الشهيد: انا اخت لمطارد وخالة معتقل و عمة لشهيد احد سكان بلدة العواميه المحاصرة من قبل قوات اللا امن السعودي.
الموقع: والنعم فيك
عمة الشهيد: والنعم باصلك
الموقع: كما علمنا من قبل فإن أم الشهيد كانت تعاني من متاعب صحية. كيف حالها الآن؟
عمة الشهيد: ام الشهيد ولله الحمد بحالة جيدة فمصائب اهل البيت عليهم السلام تمدها بالقوة والجلد على هذا المصاب.
الموقع: الله يصبرها. أفهم من كلامك أنها و العائلة الكريمة تمكنت من التغلب علی حزن شهادة ولدها علی يد القوات السعودية؟
عمة الشهيد: مهم كان حزن والم الفقد كان شديد الوطئة علينا الا ان شرف الشهادة التي نالها الشهيد تمدنا بالقوة والصبر.
الموقع: الله يصبركم و يحشر الشهيد مع الصالحين و الأبرار.
عمة الشهيد: ياااارب
الموقع: أختي الكريمة كيف تصفين الأجواء في بلدة العوامية منذ اندلاع الحراك المطلبي؟
عمة الشهيد: ان ما حدث ويحدث بالعواميه ليس فقط قمع ومضايقات الا انه اكثر من ذالك فمن بدء الحراك بايامه الاولی وخروج الاهلي للمطالبة بالافراج عن السجناء المنسيين و المطالبة بالحقوق الا ان الحكومة قابلته بالقمع والاعتقالات والتنكيل و محاصرة البلدة من جميع مداخلها ومخارجها وتضيق على اهلها لانها اكثر المناطق التي طالبت وحاججت الطاغية بالسلمية والصمود والثبات على مطالبها.
الموقع: تكلمتي عن مضايقات السلطات السعودية و قمعها للمسيرات هل لكي أن توضحي أكثر عن ما إجترحته السلطات السعودية بحق الأهالي؟ بعبارة اخری هل لكي أن توضحي ما حدث حقاً لأهالي العوامية طوال هذه الفترة؟
عمة الشهيد: المضايقات التي حدثت وتحدث بشكل مستمر ويومي في بلدة العواميه لاتتلخص ولاكني سوف اذكر بعضها في نقاط - مضيقات مركبات اللاامن في الطرقات للسكان -استفزاز و مضايقات رجال اللاامن بنقط التفتيش - سرقات رجال اللاامن للبقالات و المحلات التجارية مستغل الزي الرسمي وخوف الباعة من بطشهم - الاعتقالات التعسفيه - اطلاق الرصاص بكل الاوقات وبالخصوص الوقت المتاخر الذي يفترض ان يكون الاهلي في سباتهم -زعزعة امن البلدة بالتعديات و الانتهاكات وترويع الامنين والقائمة تطول.
الموقع: وما هو الهدف من كل هذا برأيك؟
عمة الشهيد: الهدف واضح وضوح الشمس فهم يعتمدون اسلوب التضييق و الترهيب لمحاولة التاثير على الناس للعدول عن المطالب والرضوخ لهم
الموقع: لا حول و لا قوة الا بالله. لكن حصل ويحصل العكس. أختي هل ترين لحراك العوامية و القطيف تأثير في إحتجاجات و تحركات باقي مناطق البلاد؟
عمة الشهيد: طبعا اخي الكريم فثبات و صمود الاحرار هو وقود هذا الحراك ومحفز رئيسي لكل مهضوم ومظلوم للنطق و مواجهة الطاغي.
الموقع: هو كذلك فدم الشهيد لن يذهب هدراً. أختي العزيزة كان لأهالي العوامية و القطيف صحيفة بعنوان صحيفة الأحرار و هي عبارة عن الكتابة علی الجدران خاصة بجوار مقبرة الدبابية. سعی النظام الی حذف هذه الصحيفة عبر طلاء الجدران لكن بقي الشباب علی عزمهم في مواصلة الكتابة. ما رأيك و رأي من تعرفينهم بهذه الصحيفة؟
عمة الشهيد: انها كما ذكرت اخي الفاضل انها صحيفة الاحرار فهم كلما حاولوا طمس الحقائق و مظلومية الشعب المهضوم حقه هناك احرار يخطونها من جديد وإن اعتقلوا و قتلوا فهم يعيدون خطها باجمل العبارات و الرسومات الثورية ولو كان خطهم بدمائهم لا الطلاء.
الموقع: حقاً هو كذلك. أختي في موضوع ذي صلة؛ لابد أن سمعتي عن بنات الملك الأربعة المحتجزات. أليس كذلك؟
عمة الشهيد: نعم سمعت و شاهدت بعض المقابلات والبرامج التي دارت حول وضعهم.
الموقع: ما رأيك في هذه القضية؟ و كيف تصفين والداً قام بحبس بناته منذ 13 سنة؟
عمة الشهيد: في الحقيقة شي غريب لايستوعبه عقل ولكن اذا هاولاء هم فلذة كبده وهذا هو ما حل عليهم فما هي حالة شعبه الشقيق.
الموقع: أحسنت. نعم شعبه الشقيق. هكذا شخص هل يستطيع أن يكون حاكما عادلاً يعطي الشعب حقه و هو لا ينصف بناته؟
عمة الشهيد: اينه واين العدل ؟ حاكماً الحاكم من يحكم بشريعة القران الكريم والدين مهما كان المذهب ولكن اينه من هذا ؟! فعلا يجب على العالم ان يعي اذا كان هذا الحاكم وكذا هذا هو حال بناته من معاملة و غيره فماهو حال شعبه ؟!
الموقع: صحيح تماماً. يدعون الحكم بالشريعة والشريعة منهم براء. في مواصلة حديثنا؛ وجهة إحدی هذه الأميرات رسالة الی النشطاء في القطيف قبل حوالي اسبوعين عندما صحيح تماماً. كان الشباب ينوي إجراء مسيرة و وقفة احتجاجية ضد السلطات السعودية. هل تعلمين عن هذه الرسالة شيء؟
عمة الشهيد: نعم لقدت شاهدت الاميره في مقابلتها وسمعت ماقالته فاول مابدر في ذهني عند روئيتها ( يخلق من ظهر الفاسق عالم ).
الموقع: كيف تصفين هذه الرسالة؟ وبرأيك ماذا أرادت الأميرة أن تقول للمجتمع الحجازي عبر هذه الرسالة التي أرسلتها الی نشطاء الحراك في البلاد و هم من الطائفة الشيعية التي لا تعترف عائلتها بها؟
عمة الشهيد: ان الحق و العدالة لايعرف شيعي او سني وان اهل الحق مع الحق اين ماكان وفي اي زمان سواء في وسط شيعي او سني.
الموقع: بارك الله بك. لدي سؤالين أخيرين و إن شاء الله سوف أنهي المقابلة.
عمة الشهيد: تفضل اخي اسال ما شئت.
الموقع: ما رأيك في التعيينات الأخيرة للملك السعودي و ما هو الهدف من وراء هذه التعينات؟ هل يريد الإصلاح حقاً؟ أم هناك غاية اخری؟
اصلاحات ؟
عمة الشهيد: اي اصلاح في هذا التخبط في التعيينات ! الوزرات ساحت على بعضها و خلط الحابل بالنابل وكله تحت مصلحة ال سعود لامصلحة الشعب.
الموقع: يعتزم جمع من الشباب إطلاق فعالية نوعية خلال الشهرين القادمين أريد أن أسئلك عن رأيك في أية فعالية قادمة للنشطاء في المنطقة. كيف تحبذين أن تكون تلك الفعالية و ما هو نوعها لكي لا يصاب أحدا بأذی؟ مسيرات أم وقفة أم فعالية تكبير أم ماذا؟ هل لديك إقتراح ما؟
عمة الشهيد: برئيي لايجب التوقف عن الفعاليات بشتى انواعها وتعددها لاحصرها على شي معين المهم ان يكون يفي بالغرض.
الموقع: هل لديك إقتراح ما؟
عمة الشهيد: حالياً لايردني اقتراح معين.
الموقع: وأخيراً؛ ما هي رسالتك للشهداء؟ وبرأيك ماذا يريد الشهداء منا أن نفعل؟
عمة الشهيد: الشهداء (بقلب منكسر) الشهداء ارادوا نصرة الحق مع تعدد طرق استشهادهم ومجالاتهم واننا ان شاء الله على دربهم سائرون رب الفوز باذن الله الفوز بالشهادة او الفوز بالنصر.
أشكرك جزيل الشكر اختي الكريمة و أتمنی لك التوفيق في كل مراحل حياتك خاصة والظاهر أنك في موسم إمتحانات كما أتمنی لعائلتك الكريمة التوفيق و الصبر والسلوان و للشهيد العز والجنة. شكراً أختي علی وقتك.