محادثات سعودية – كازاخية في جدة حول حرب روسيا وأوكرانيا وأزمة الطاقة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 301
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الرياض – (د ب أ) – تبدأ مساء اليوم السبت محادثات سعودية – كازاخية برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والرئيس قاسم جومارت توكاييف الذي وصل إلى مدينة جدة في زيارة رسمية للسعودية تدوم يومين واستقبله في المطار الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة.

وأبلغ مصدر في سفارة كازاخستان لدى الرياض وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن محادثات الجانبين سوف “تتناول تطورات الحرب بين روسيا وأوكرانيا والمساعي الدولية لإيقافها وتطورات مفاوضات الملف النووي الإيراني وأزمة الطاقة، إلى جانب استعراض مسار التعاون بين البلدين في ضوء الاتفاقات المبرمة بينهما من خلال الاستفادة الكاملة من الفرص غير المسبوقة التي توفرها رؤية المملكة 2030 تحت مظلة اللجنة السعودية الكازاخستانية المشتركة” مؤكدا “أن المملكة شريك وثيق لجمهورية كازاخستان على مختلف الأصعدة وعلى وجه الخصوص في العالم الإسلامي”.

وكشف أن وفد بلاده سيعرض خلال الزيارة “فرص الاستثمار المواتية لتنفيذ المشاريع المشتركة في كازاخستان في المجالات الزراعية والبتروكيماوية والسياحة والتعدين والمعدنية والمالية مع التركيز على تعزيز العلاقات الاستثمارية الثنائية والشراكات طويلة الأجل بين القطاع الخاص في البلدين”.

وأشار إلى أن الحكومة السعودية “كانت من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال جمهورية كازاخستان مباشرة بعد إعلانها في سنة 1991 وكانت أيضا (المملكة) من أوائل الدول التي دعمت كازاخستان وقدمت يد العون والمساعدة لها”.

يشار إلى أن كازاخستان عضو في مجموعة “أوبك بلس” النفطية التي تضم عشر دول خارج دول منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” التي تضم بدورها 13 دولة كما تعد إحدى أهم الدول المنتجة للغاز في آسيا.