“ستاندرد آند بورز جلوبال”: اقتصاد السعودية يتراجع حالياً أكثر من تراجعه في أزمة 2014

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 425
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية/ نبأ – توقعت وكالة “ستاندرد آند بورز جلوبال” للتصنيفات الائتمانية (إس آند بي) انكماش الاقتصاد السعودي 4.5 في المئة في عام 2020.
وأشارت الوكالة التي مقرها في نيويورك، في بيان أصدرته يوم الخميس 26 تشرين ثاني/ نوفمبر 2020، إلى أن تأثير جائحة “كورونا” (كوفيد 19) على النشاط الاقتصادي غير النفطي للسعودية “سيكون أكبر من تأثير انخفاض أسعار النفط خلال عام 2014”.
وأشارت إلى أن انخفاض أسعار الفائدة، وتباطؤ النمو، وارتفاع تكلفة المخاطر، سيضع ربحية البنوك السعودية تحت الضغط.
وتعاني السعودية، أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم، في الوقت الراهن، من تراجع في إيراداتها المالية الناتجة عن تراجع أسعار النفط بفعل تداعيات الجائحة وبالتالي انخفاض أسعاره، وقد انكمش اقتصادها 7 في المئة في الربع الثاني من 2020، و4.2 في المئة في الربع الثالث من العام نفسه.
وهبطت أرباح البنوك السعودية المدرجة في البورصة المحلية، خلال النصف الأول من 2020، بنسبة 40.9 في المئة، إلى 13.15 مليار ريال، أي ما يعادل 3.51 مليارات دولار.
وفي عام 2014، أدى هبوط أسعار النفط في العالم إلى تراجع كبير في الاقتصاد السعودي، وراكم عجزاً مستمراً في ميزانية المملكة.