حمد بن جاسم : الأخبار القادمة من السعودية ليست مطمئنة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 300
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 قال رئيس الوزراء القطري الأسبق، حمد بن جاسم آل ثاني إن الأخبار القادمة من الشقيقة الكبرى، ويقصد بذلك السعودية، ليست مطمئنة.
وأوضح بن جاسم في سلسلة تغريدات على صفحته الشخصية في "تويتر" اليوم الأحد، أنه: "مما يؤسف له أن الأخبار والأحداث المتتالية التي تأتي من الشقيقه الكبرى لا تبعث على الطمأنينة تجاه مستقبل المنطقة والمملكة باعتبارها الكيان الأكبر فيها"، في إشارة إلى الأنباء الأخيرة عن محاولة استهداف المستشار الأمني السعودي السابق سعد الجبري.
ووجه رئيس وزراء قطر الأسبق ما وصفها بـ"النصيحة" للمملكة السعودية، محذرا من أن استمرار السياسات الحالية يهدد مستقبل السعودية والمنطقة، على حد تعبيره.
وقال: "قد يقول البعض إنني أتحدث بشماتة، لكن هذا ليس من طبعي، إن أريد إلا النصح ما استطعت، والدعوة إلى التوقف عن المكابرة وعن نهج المغامرة الذي لا تحمد عواقبه دائما، كما علمتنا عِبَرُ التاريخ".
وتابع: "مرة أخرى فإني أنصح بإغلاق ملف خاشقجي وملف الجبري، فخطوة كهذه لا تعتبر هزيمة بل هي تصحيح لمسار خطير".
تجدر الإشارة إلى أن المستشار الأمني السعودي السابق سعد الجبري، كان قد زعم بعد خلافه مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أن "فرقة اغتيال" سافرت من السعودية إلى كندا "في محاولة لقتله"، بعد أيام فقط من مقتل الإعلامي جمال خاشقجي "على يد أفراد من نفس المجموعة"، وفقا لما ذكره الجبرى في دعوى قضائية قدمها في محكمة بالعاصمة الأمريكية واشنطن، الخميس.
وذكر الجبري أسماء العديد من أفراد الفريق المزعوم، في الدعوى، من بينهم اثنان من المتهمين بالوقوف وراء قتل خاشقجي في أكتوبر 2018.