ماكنزي: السعودية تسعى بصدق لإنهاء الحرب في اليمن

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 87
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

قال قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي الجنرال "فرانك ماكنزي" إن السعودية "تسعى بصدق" إلى الوصول لنهاية متفق عليها للنزاع في اليمن.

وأرجع "ماكنزي" عدم التوصل إلى حل للأزمة إلى وجود طرف ثالث في هذه المفاوضات هو إيران، معتبرا أنه "لا مصلحة لطهران في انتهاء هذه الحرب".

U.S. Central Command
 
@CENTCOMArabic
 
 

الجنرال_ماكنزي قائد القيادة المركزية الأمريكية خلال حديث مع @MiddleEastInst :" لسوء الحظ ، هناك طرف ثالث في هذه المفاوضات وهذا الطرف الثالث هو . ولا مصلحة لإيران في انتهاء هذه الحرب ".

 
١٨ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
 
 

جاء ذلك في كلمة أدلى بها "ماكنزي" خلال فعالية بمعهد الشرق الأوسط في واشنطن، ونقلتها القيادة المركزية الأمريكية على "تويتر".

 

 

وأضاف: "أعتقد أنهم (السعوديين) الآن في موقع يرغبون به.. إنهم على استعداد للتفاوض".

وتابع: "أعتقد أنهم يتفاوضون بحسن نية، في محاولة لتحقيق هذه الغاية، وتقديري قائم على الحوار، والحوار بين الأطراف في المملكة والاجتماعات التي أقمتها هناك، وأن السعودية تسعى بصدق إلى نهاية متفاوض عليها للنزاع في اليمن".

U.S. Central Command
 
@CENTCOMArabic
 
 

الجنرال_ماكنزي قائد القيادة المركزية الأمريكية خلال حديث مع @MiddleEastInst : "إن تقديري قائم على الحوار ، والحوار بين الأطراف في المملكة العربية والاجتماعات التي أقمتها هناك ، وأن المملكة العربية السعودية تسعى بصدق إلى نهاية متفاوض عليها للنزاع في

 
٤٨ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
 
 

وقبل يومين، كشفت مصادر أن السعودية اقترحت إطار عمل لإنهاء أحدث مواجهة في جنوب اليمن بين الحلفاء اسما، تحت مظلة التحالف، الذي تقوده المملكة، وذلك في وقت يتصاعد فيه العنف مع حركة الحوثي المتحالفة مع إيران، في الشطر الشمالي من البلاد.

ويشهد اليمن منذ 6 سنوات حربا مدمرة تسببت -حسب الأمم المتحدة- بأسوأ أزمة إنسانية جارية في العالم حاليا.

ويدور النزاع بين حكومة يساندها منذ 2015 تحالف عسكري تقوده السعودية، والمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، ويسيطرون على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها، وكذلك على العاصمة صنعاء منذ بدء هجومهم في 2014.

المصدر | الخليج الجديد