لوموند الفرنسية: السعودية فشلت في اليمن وتعجز عن الخروج من مستنقعها

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 172
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 نشرت صحيفة لوموند الفرنسية مقالاً صحفياً عن الوضع في اليمن، وأكدت فيه أن السعودية عاجزة عن الخروج بحل مشرف يحفظ ماء وجهها بعد خمس سنوات من حربها هناك.
المقال -الذي كتبه الصحافي ألان كافال- أشار إلى أن التوترات الجديدة داخل المعسكر السعودي تشكل عبئا إضافيا على الرياض، التي يبدو أن جهودها الدبلوماسية على الساحة اليمنية محكوم عليها بالفشل.
وركز الكاتب على تصاعد التوتر في الجنوب حول العاصمة المؤقتة عدن بعد إعلان المجلس الانتقالي -المدعوم إماراتيا- الإدارة الذاتية أواخر أبريل الماضي.. موضحا أن الأخير يطمح إلى تحقيق مشروع دولة مستقلة، أو على الأقل إقليم مستقل داخل حدود ما كان يعرف -قبل توحيد البلاد عام 1990- بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، وهو ما يؤكد فشل مهمة الرياض التي أعلنتها قبل خمس سنوات، والمتمثلة في استعادة الشرعية والحفاظ على اليمن وسلامة أراضيه.
لافتا إلى أن هادي -الذي تدعمه الرياض- لاجئ في أرضيها، وليس معترفاً به على الصعيد المحلي في الجنوب من قبل الانتقالي، الذي يسيطر على عدن فعلياً منذ وصول التحالف إليها عام 2015.