بعد اغتيال “شيخ الإصلاحيين” .. تهديد بتصفية لجين الهذلول في سجون “ابن سلمان”

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 197
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 تلقّت علياء الهذلول شقيقة الناشطة المعتقلة في سجون السعودية لجين الهذلول رسالةً من أحد حسابات “الذباب” يهددها فيها أن أختها لجين “ستلحق” بالمفكر السعودي عبدالله الحامد (شيخ الإصلاحيين)، الذي توفي أول أيام شهر رمضان الكريم في سجنه بالسعودية إثر تدهور حالته الصحية وتعرضه للإهمال الطبي .
وكانت “علياء” كشفت قبل أيّام تفاصيل آخر مكالمة هاتفية مع شقيقتها المعتقلة بسجون ولي العهد محمد بن سلمان.
وقالت الهذلول، في تغريدة على حسابها بتويتر: “كلمت لجين قبل 4 أسابيع وقُطعت المكالمة بالدقيقة الأولى، وانقطعت أخبارها ثم كلمها الأسبوع الماضي وأخبرناها بوفاة جدي وبكى بكاء حاراً ليس على عادتها”.
وأضافت الهذلول: “اليوم وبعد وفاة #عبد الله_الحامد بسجنه بدأ يساورنا القلق قد يكون بكاء لجين لأسباب أخرى لا يستطيع الإفصاح عنها، هل يريدون للجين موتاً بطيئا؟”.
ولجين الهذلول تعد أشهر معتقلة في سجون محمد بن سلمان والتي جرى اعتقالها بسبب أفكارها وآرائها على مواقع التواصل الاجتماعي، في طالبت العديد من المؤسسات الدولية والحقوقية بالإفراج عن لجين والكشف عن مصيرها.
وحسب تلك المنظمات فإن لجين تعرضت لتعذيب قاسي ومهين من قبل السلطات السعودية، كما أنه جرى الاعتداء عليها أكثر من مرة بطرق وحشية، حيث تطالب تلك المنظمات الإفراج عنها.


الحميرية نيوز | السعودية