رفض سعودي لطلب باكستان نقاش كشمير بـ”التعاون الإسلامي”

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 486
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية/ نبأ- رفضت السعودية طلب باكستان نقاش قضية كشمير خلال اجتماع مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامية.
ذكرت صحيفة “دون” الباكستانية، أنَّ المملكة رفضت دعوات رئيس الوزراء عمران خان لإجراء مناقشة حول كشمير.
وتعقد منظمة التعاون الإسلامي اجتماعاً لكبار المسؤولين في جدة يوم 9 فبراير/ شباط، للتحضير لاجتماع مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي.
وسابقا كشفت وسائل إعلام عن تعرض باكستان لضغوط سعودية، من أجل ثنيها عن المشاركة في القمة الإسلامية بالعاصمة الماليزية كوالالمبور في تشرين أول/ ديسمبر الماضي.
ويذكر أن الحكومة الهندية ألغت بنود المادة 370 من الدستور، في 5 آب/ أغسطس الماضي، التي تمنح الحكم الذاتي لولاية “جامو وكشمير”، وتعطي للكشميريين وحدهم في الولاية حق الإقامة الدائمة، فضلا عن حق التوظيف في الدوائر الحكومية، والتملك، والحصول على منح تعليمية.
ويطلق اسم “جامو وكشمير” على الجزء الخاضع لسيطرة الهند، ويضم جماعات مقاومة تكافح منذ 1989، ضد ما تعدّه “احتلالا هنديا” لمناطقها.
ويطالب سكانه بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسامهما الإقليم ذا الأغلبية المسلمة.