إيقاف مذيعة فلسطينية في السعودية وحملة مسعورة عليها لأنها تضامنت مع اليمن

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 349
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الحميرية نيوز | السعودية
 تغريدة واحدة من الإعلامية علا الفارس تضامنت فيها مع القدس كانت كفيلة بشن حملة مسعورة من قبل اللجان الإلكترونية السعودية ضدها وبالتالي إيقافها عن العمل تماما في أي محطة تابعة للسعودية العظمى التي إهتزت من تغريدة ويا ليتها هاجمت السعودية بل تضامنت مع القدس عندما أعلن ترامب نقل السفارة الأمريكية لها و الإعتراف بها عاصمة لدولة الإحتلال.
نفس القصة تعاد مع مذيعة فلسطينية جديدة ونفس الحملة المسعورة ونفس السبب، وهي تغريدة إعتبرها الذباب السعودي إساءة للسعودية العظمى التي يهتز عرشها لأي تغريدة ولو بالتلميح، ولا يهتز من قوة صواريخ الحوثي عليها.
فقد أعلن غانم القحطاني مدير القنوات الرياضية بالمملكة العربية السعودية، عن إيقاف المذيعة الفلسطينية رزان ملش، والتي كانت تعمل كمراسلة بالقناة، وذلك بعد أن شن ضدها مغردون سعوديون هجوما كبيرا تداولوا من خلاله تغريدات لها قالوا إنها أساءت فيها للمملكة.
وأوضح القحطاني أن المذيعة رزان ملش لم يكن لها عقد شخصي مع القناة ولكنها تعمل من خلال وكالة متعاقدة مع القناة، حيث دوّن تغريدة له عبر حسابه على موقع ”تويتر“ قال فيها: ”تم إيقاف المذيعة رزان ملش عن العمل في القناة الرياضية“.
وجاء الإيقاف بعدما دشّن مغردون وسم #المسيئه_رزان_ملش_على_الرياضية عبر موقع ”تويتر“ أعربوا من خلاله عن غضبهم بسبب تعاون القناة معها بعدما أطلقت عدة تغريدات مسيئة أظهرت بها العداء والكراهية للمملكة.
ويعتقد السيد السعودي أنه يملك أي شخص يعمل في أي عمل يملكه أي سعودي، وإنه بعقد عمل أو راتب شهري مقابل عمله فقد أصبح عبدا له ولا يجب عليه أن يتأثر أو يستقل رأيه بأي أمر كان، ويجب عزله عن العالم بل ويبصم بالعشرة على كل جريمة ترتكبها السعودية.
ونشر إعلامي سعودي تغريدة طالب بفصل رزان من عملها لانها تضامنت مع اليمن، كما تضامنت علا الفارس من قبل مع القدس، فكل من يتضامن مع أي جهة تحاربها السعودية هو عدو للسعودية العظمى، وقال ما نصه: “رزان ملش مذيعة فلسطينية تم التعاقد معها مراسلة للقناة الرياضية وتعتبر من أكثر المغردين اساءة للسعودية وآخر اساءة كانت قبل أشهر قليلة (سب وقذف وتجريح وتهكم)”.