وول ستريت جورنال: مسؤولون سعوديون يفكرون بتأجيل اكتتاب “أرامكو” عقب الهجوم على منشأت نفطية

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 62
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

طارق خالد/الأناضول – نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مصادر لها، أن مسؤولين سعوديين يفكرون في تأجيل طرح شركة أرامكو، أكبر شركة نفط في العالم، عقب الهجوم على منشأت نفطية تتبع لها السبت الماضي.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية، أمين الناصر، الأسبوع الماضي، إن الشركة ستطرح للاكتتاب قريبا في البورصة المحلية.
وذكرت الصحيفة الأمريكية، أن المسؤولين السعوديين يبحثون حاليا، حجم الأضرار قبل تغيير خطة الاكتتاب العام للشركة.
وأوضحت أن الهجوم الأخير على معملين للشركة، يمثل تهديدا لتقييمها واختبارا للقادة الجدد فيها.
والشهر الجاري، عينت السعودية ياسر بن عثمان الرميان، محافظ صندوق الاستثمارات العامة، رئيسا لمجلس إدارة أرامكو، بدلا من خالد الفالح وزير الطاقة السابق.
كما عينت السعودية الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزيرا جديدا للطاقة بدلا من خالد الفالح.
وتستهدف أرامكو ، عملاق النفط السعودي، طرح 5 بالمئة من أسهمها للاكتتاب العام الأولي، في عملية يتوقع أن تكون أكبر طرح للأسهم في العالم، حيث تقدر الحكومة السعودية قيمتها بتريليوني دولار.
ولم تنجح المملكة في طرح أرامكو للاكتتاب العام، الذي كان مقررا في 2018، قبل إعلان تأجيل الطرح حتى 2019، ثم 2020 أو 2021، رغم تحضيرات له بدأت في 2016.
و أرامكو أو الشركة العربية للزيوت السعودية هي أكبر شركة نفط في العالم، وتنتج في المتوسط 10 ملايين برميل من النفط الخام يوميا.
وتقدر صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن عائدات طرح حصة 5 بالمئة من أسهم أرامكو ستبلغ نحو 100 مليار دولار.
والسبت، أعلنت جماعة الحوثي في اليمن، استهداف منشأتين نفطيتين سعوديتين بـ 10 طائرات مسيرة، بعد ساعات من إعلان الرياض إخماد حريق شب في معملين تابعين لـ أرامكو .