السيد الحوثي يدين جريمة التحالف بحق أسراه: السعودية والإمارات تقدمان الخونة وعندما يتراجعون يقتلونهم

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 233
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

اليمن / نبأ – أدان قائد “أنصار الله” السيد عبد الملك الحوثي، يوم السبت 1 سبتمبر / أيلول 2019، “الجريمة البشعة والوحشية التي ارتكبها العدوان بحق الأسرى في سجن ذمار”، وأكد أن “هذه الجريمة تعبر كسابقاتها من الجرائم اليومية لتحالف العدوان التي يرتكبها بحق الشعب اليمني”.
واعتبر الحوثي، في كلمة متلفزة بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية، أن “الجريمة تعبر عن حقد وإفلاس إنساني وأخلاقي وتخبط وانسداد أفق لتحالف العدوان في معركته العبثية والظالمة ضد الشعب اليمني، كما أنها تقدم شاهداً مع الكثير من الشواهد اليومية على أن تحالف العدوان يستبيح كل أبناء الشعب ويتعامل بلا إنسانية مع أبناء البلد كافة حتى اتجاه الموالين له”.
وذكر أن “العدو (تحالف العدوان السعودي) تعمد استهداف الأسرى في ذمار وكان عدد كبير منهم يتهيأ للخروج ضمن صفقة تبادل”.
وأضاف “السعودي والإماراتي يقدمون الخونة في مقدمة القتال وعندما يتراجعون يقومون بقتلهم، وأحياناً يقصفونهم للضغط عليهم”.
ولفت الانتباه إلى أنه “عندما تقدم البعض مبتهجاً إلى عدن من دون إذن السعودي تم طردهم فوراً وقتلت أحلامهم وآمالهم”، مضيفاً “نسمع اليوم ممن تورطوا في خيانة بلدهم اعترافاتهم بأن ما يجري هو احتلال وعدوان”.
وشن طيران العدوان السعودي في وقت متأخر من فجر يوم الأحد 7 غارات على مبان خاص بالأسرى التابعين له في “كلية المجتمع” في شمال مدينة ذمار التابعة لصنعاء، ما أدى إلى مقتل وإصابة 150 شخصاً.