السعودية تعاقب روتانا بالغرامة والتشهير.. تعرف على السبب

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 86
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 فرضت الهيئة العامة للمنافسة في السعودية، عقوبةً نادرة على ”روتانا“ للصوتيات والمرئيات، تتضمن التشهير والغرامة المالية بعد تورط الشركة الخاصة بمخالفة لنظام المنافسة.
وقالت الهيئة الحكومية، في بيان نشرته وسائل إعلام سعودية، إن العقوبة تتضمن التشهير بالشركة المملوكة لرجل الأعمال السعودي، الأمير "الوليد بن طلال"، من خلال نشرها في صحيفتين محليتين، بجانب تغريم الشركة مبلغ خمسة ملايين ريال.
وأوضح البيان أن الهيئة ”تلقت عددًا من الشكاوى تُفيد بقيام شركة روتانا للصوتيات والمرئيات بانتهاك نظام المنافسة، وذلك بإساءة استغلال الوضع المهيمن في السوق من خلال تعليق بيع سلعة بشراء سلعة أخرى، مما يعتبر ممارسةً مخالفة“.
وأضاف أنه ”بعد التحريات الأولية وجمع الأدلة والمعلومات وإجراء التحقيقات اللازمة اتضح قيام الشركة بانتهاك نظام المنافسة، ليصدر قرار يقضي بتحريك دعوى جزائية ضد الشركة المشار إليها“.
وتابع البيان: ”أصدرت لجنة النظر والفصل في مخالفات نظام المنافسة حكمها بتغريم شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، ونشر قرار اللجنة على نفقتها بعد أن ثبت للجنة قيام الشركة بمخالفة النظام".
وكانت ”روتانا“ قد قدمت تظلمًا من القرار الصادر بحقها من لجنة النظر والفصل، أمام المحكمة الإدارية، وانتهت المحكمتان الإداريتان بدرجتيهما -الابتدائية والاستئناف- إلى تأييد قرار اللجنة القاضية بإيقاع العقوبات المقررة ليصبح الحكم بعد ذلك نهائيًا غير قابل للطعن.
ولم تعلق ”روتانا“ على قرار الهيئة حتى الآن، فيما لم تكشف عن تفاصيل المخالفة التي تعود لخمس سنوات.
وتعمل ”روتانا“ في مجال الإعلام المرئي والمسموع، وتمتلك سلسلة قنوات فضائية وإذاعات ومواقع إلكترونية متنوعة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات