“واشنطن بوست”: إدارة ترامب متواطئة بفظاعات السعودية في اليمن

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 120
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الولايات المتحدة / نبأ – اتهمَت صحيفة “واشنطن بوست” إدارةَ الرئيس الأميركي دونالد ترامب بـ “التواطؤِ في الفظاعات” التي ترتكبُها السعوديةُ في اليمن.
وأوضَحت الصحيفةُ، في افتتاحيتها، أنَّ “حملةَ القصف السعودية لن تستمرَّ لولا دعم الولاياتِ المتحدة أو استمرار بيعِ القنابل وغيرِها من العتاد الحربي”، مضيفاً “هذا يجعل إدارةَ ترامب متواطئةً في استمرارِ الأعمال الوحشية، مثل القصفِ الأخير الذي استهدفَ مدرسةً ومستشفى في إحدى المناطقِ اليمنية”.
ووفقاً للصحيفة، “ينبغي للكونغرس أن يبحث عن طرقٍ أخرى لفرض تغيير في السياسة الأميركية اتجاه النظام (السعودي) الذي يقوده محمد بن سلمان، الذي سجَّل ما هو استثنائيّ من التهورِ في السياسةِ الخارجية يُضاهيه قمع داخليّ غير مسبوق”.