تركي الدخيل يبدأ عمله الدبلوماسي بالتملق والمجاملة لمشايخ الإمارات

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 745
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية / نبأ – نشر السفير السعودي الجديد في أبو ظبي، الإعلامي تركي الدخيل، تغريدة على “تويتر” امتدح فيها وزير الخارجية الإماراتية عبد الله بن زايد، وهو ما أثار حفيظة مواطنين سعوديين.

وأرفق الدخيل تغريدته بصور جمعته بابن زايد، وعلّق عليها قائلاً: “شرّفني سمو الشيخ عبد الله بن زايد وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات، بأن أتاح لي موعداً وسط التزاماته في القمة العالمية للحكومات بدبي، لاستلام نسخة من أوراق اعتمادي سفيراً لخادم الحرمين الشريفين في الإمارات العربية المتحدة، هذه الليلة”.

عرض الصورة على تويترعرض الصورة على تويترعرض الصورة على تويتر
#تركي_الدخيل
 
@TurkiAldakhil
 
 

شرفني سمو الشيخ وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة ، بأن أتاح لي موعداً وسط التزاماته في القمة العالمية للحكومات ب لاستلام نسخة من اوراق اعتمادي سفيراً لخادم الحرمين الشريفين في الإمارات العربية المتحدة، هذه الليلة.

 
١٬٤٥٦ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
 
 

 

 

وظهر الرجلان جالسين على أريكة بعيداً عن بروتوكولات المكاتب الرسمية، ليكون الدخيل أول سفير يتسلم منه عبد الله بن زايد شخصياً أوراق اعتماده منذ 6 سنوات، حيث كانت تلك المهمة خلالها من اختصاص وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات.

وقال ناشطون إن على الدخيل الحفاظ على هيبة ومكانة منصبه، وعدم الانجراف خلف المجاملات والتملق لشيوخ الإمارات.

وحذر ناشطون على “تويتر” من أن يكون الدخيل ذراعاً للإمارات لدى دوائر صنع القرار في السعودية، لا سيما أنه ترأس إدارة قناة “العربية” التلفزيونية سنوات عدة، كما أن صحفاً إماراتية كشفت عن مهمته الجديدة قبل أكثر من شهر.

ولا يُعرف في التاريخ الدبلوماسي العالمي خطوة مماثلة لما قام به الدخيل من أداء اليمين وتسليم أوراق الاعتماد في اليوم نفسه. وكان الدخيل قد تساءل، في مقال نشرته صحيفة “الاتحاد” الإماراتية تزامنا مع أدائه اليمين، عما يمكن أن يقدمه في مهمته الدبلوماسية الجديدة لـ “بلدين مترابطين” كالسعودية والإمارات.

وكانت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية قد اعتبرت، مؤخراً، أن تعيين الدخيل سفيراً للسعودية في الإمارات يأتي في ظل سحابة من الجدل قد تتصاعد، بعدما ذكرت تقارير أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أخبر الدخيل خلال مكالمة هاتفية، في وقت سابق، بأنه قد يستخدم رصاصة ضد الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وبدأ الدخيل، يوم الأحد 10 فبراير / شباط 2019، مشواره الدبلوماسي، بتأديته القسم سفيراً للرياض في أبوظبي، بعد نحو ثلاثة عقود من العمل في قطاع الإعلام.

تجدر الإشارة إلى أن الدخيل أقيل من إدارة قناتي “العربية” و”العربية الحدث” التلفزيونيتين على خلفية الفشل في تغطية الشاشتين السعوديتين لقضية اغتيال خاشقجي.

المصدر: وكالات