هل حققت الهدف منها؟.. بن سلمان يطلب إنهاء لجنة قضايا الفساد

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 181
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 طلب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من الملك سلمان الموافقة على إنهاء أعمال اللجنة العليا لقضايا الفساد العام.
وفي بيان صدر عن الديوان الملكي السعودي الأربعاء، أفاد بأن اللجنة تمكنت من استعادة 400 مليار ريال (107 مليارات دولار) في صورة عقارات وشركات وأوراق مالية ونقد إلى الخزينة العامة للدولة.
وقال البيان إن الملك سلمان اطلع على التقرير الذي قدمه ابنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رئيس اللجنة العليا لقضايا الفساد العام.
وجاء في التقرير أنه جرى استدعاء 381 شخصا، بعضهم للإدلاء بشهاداتهم، وجرى استكمال دراسة كافة ملفات المتهمين ومواجهتهم بما نسب إليهم، وتمت معالجة وضعهم تحت إشراف النيابة العامة، وقد أخلي سبيل من لم تثبت عليهم تهمة الفساد.
وتابع التقرير أنه تم إجراء التسوية مع 87 شخصا بعد إقرارهم بما نسب إليهم وقبولهم للتسوية، وأحيل 56 شخصا إلى النيابة العامة لاستكمال إجراءات التحقيق معهم وفقا للنظام، حيث رفض النائب العام التسوية معهم لوجود قضايا جنائية أخرى عليهم.
وحسب التقرير فإن عدد من لم يقبل التسوية معهم وثبتت تهمة الفساد بحقهم ثمانية أشخاص فقط، أحيلوا إلى النيابة العامة لمعاملتهم وفق المقتضى النظامي.
يشار إلى أنه قد احتُجز عشرات من الأمراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال في فندق "ريتز كارلتون" في الرياض بأوامر من ولي العهد السعودي في نوفمبر/تشرين الثاني 2017.
وجرى الإفراج عن معظم الذين احتجزوا خلال الحملة في غضون بضعة أشهر بعد توصلهم إلى تسويات. وذكرت تقارير أن بعضهم تعرض للتعذيب وهو ما تنفيه الحكومة.

المصدر : وكالات