“التايمز: 11 رسالة أقنعت سي.آي. ايه بأن ولي العهد السعودي أمر بقتل جمال خاشقجي

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 74
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 نشرت صحيفة “التايمز” مقالاً لريتشارد سبنسر بعنوان “11 رسالة أقنعت سي.آي. ايه بأن ولي العهد السعودي أمر بقتل جمال خاشقجي”.
وقال كاتب المقال إن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي أيه) مقتنعة بمستوى “أعلى من المتوسط” بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو الذي أمر بقتل جمال خاشقجي”.
وأضاف أن “لدى موظفي الوكالة سجلات لإحدى عشر رسالة – لكن ليس بمحتوياتها – أرسلها محمد بن سلمان إلى مستشاره المقرب سعود القحطاني- الرجل الذي من المفترض أنه كان مسؤولاَ عن عملية خاشقجي – قبل الساعات التي سبقت مقتله وبعدها، تبعاً لصحيفة وول ستريت جورنال.
وأردف أن لديهم أيضاً “تسجيلات للأمير يتحدث فيها عن ترتيبات للتعامل مع خاشقجي منذ عام 2017، وبناء على هذه التسجيلات وسجلات مشابهة، خلصت الوكالة بأن لديها ثقة متوسطة إلى عالية بأن الأمير محمد بن سلمان استهدف شخصياً خاشقجي وربما أمر بقتله”.
وأشار إلى أن الوكالة ترى أنه “من غير المرجح وإلى حد كبير أن تنفذ هذه العملية من دون إذن من الأمير”، مضيفاً أن القحطاني أشرف على برنامج اختطاف وتعذيب منشقين في الداخل والخارج وسعى بوضوح للحصول على موافقة الأمير على “المهمات الحساسة” السابقة.
وقال تقرير الوكالة إنه ” لكي نكون واضحين، نفتقر إلى الدليل القطعي بأن ولي العهد السعودي هو الذي أصدر أمراً بالقتل في قضية خاشقجي”.
وتابع بالقول إن “نتائج هذا التقرير ستنعكس سلباً على قرار الرئيس الأمريكي بالعمل عن كثب مع ولي العهد السعودي وعلى البيت الأبيض ككل الذي أكد مسبقاً “ليس هناك دخان من دون نار”. (بي بي سي)