كل بضع دقائق يموت طفل يمني

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 593
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

تايلند / نبأ – حذر المدير الإقليمي في منظمة “يونيسف” خيرت كابالاري من أن هناك طفل دون الخامسة من العمر يموت كل عشر دقائق في اليمن، بسبب الأمراض وسوء التغذية الحاد.
وأشار كابالاري، في تصريحات في بانكوك، أن “أطفال اليمن يموتون من الجوع والمرض بسبب الحرب الوحشية وبسبب وضع العقبات والعراقيل امام الإمدادات والمساعدات”.
وقال كابالاري إن “7 شاحنات تحمل معدات طبية وأدوية منقذة للحياة عالقة في ميناء الحديدة منذ أسبوعين بانتظار التصريح بعد تفريغها”.
وأفاد كابيلير بأن “ما يقارب مليوني طفل يمني يعانون من سوء التغذية بينهم اكثر من 400 ألف يعانون من سوء التغذية الحاد الذي يهدد حياتهم، وأنه لا يتم تطعيم أكثر من 40 في المئة من الأطفال في كل أنحاء اليمن، ما يجعلهم عرضة للأمراض المميتة كالحصبة والكوليرا والخناق”.
وتقول الأمم المتحدة إن “نصف سكان اليمن، البالغ عددهم نحو 14 مليون نسمة، ربما يصبحون قريباً على شفا المجاعة في كارثة من صنع الإنسان”.
وبفعل العدوان العسكري المتواصل للسعودية، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج 22 مليون شخص، أي 75 في المئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم المقبلة، بحسب تقارير للأمم المتحدة.