"الأمير المقامر".. معدوم الخبرة يقود بلاده للاضطراب!

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 137
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

دير شبيغيل:

تحت عنوان “الأمير المقامر” كتب “كريستيان بوهه” بصحيفة “دير شبيغيل” الليبرالية واسعة الانتشار في ألمانيا “اليوم أمير وغدا ملك.. يبدو أن محمد بن سلمان يضع هذا الشعار نصب عينيه، خلال محاولته بكل الوسائل الإجهاز على معارضيه المحتملين، وتوسيع سلطات حصل عليها وتعتبر هائلة بالفعل”.

وأضاف الكاتب “لا يريد ابن سلمان فقط القضاء على منافسيه الحقيقيين أو المفترضين، ولكن أيضا عدم التشكيك بأجندته الداخلية والخارجية، لكن عندما يضع بلاده بمواجهة وشيكة مع إيران فإن تداعيات الزلزال السعودي تتجاوز المنطقة العربية وتدق جرس الإنذار للعالم”.

ورأى الكاتب أن “الوريث المتوقع للعرش السعودي البالغ من العمر 32 عاما -والذي يقود بلاده لحالة من الاضطراب- بدا في تعامله مع التطورات اللبنانية كشخص معدوم الخبرة بالتعامل مع الأزمات الحساسة، وظهر كمقامر يرفع سقف رهانه بلا تدبر لأعلى المستويات، ثم ينتهي به الأمر للخروج خاسرا وخالي الوفاض”.

وأشار كريستيان بوهه إلى أن انزعاج السعودية -التي تعتبر نفسها حامية للسنة من إيران يحتاج من الرياض التفكير بوسائل فعالة لمواجهة هذا الواقع. بحسب الجزيرة.

وقال الكاتب إن ولي العهد السعودي الطموح عليه أن يسأل نفسه -بعد فشله ضد قطر- عن كيفية تعامله مع إيران التي تلعب بنسق مختلف، وخلص إلى أن تطلع ابن سلمان غير المحدود للسلطة لا يعتبر وسيلة مناسبة لوقف إيران.