“الداخلية” السعودية: الصعيري كان مبتعثاً للدراسة وتوجه للقتال في سوريا

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 1092
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية/ نبأ – كشف المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي أن طايع سالم بن يسلم الصيعري، أحد الإرهابيين المطلوبين الذين قُتلا خلال عملية أمنيه يوم السبت 7 يناير/كانون الثاني 2017م، كان مبتعثاً على حساب الدولة لدراسة الهندسة في نيوزيلاندا، إلا أنه فشل وتوجه للقتال في سوريا.
واشار التركي إلى أن “كل شخص يتم القبض عليه يخضع لبرنامج المناصحة”، مدعياً أن هناك نحو 15 في المئة من المقبوض عليهم “لا يجدي معهم هذا البرنامج”. وتعدُّ الوزارة الصيعري أحد أخطر المطلوبين في السعودية حيث أنه يعد خبيرا في صنع السترات الناسفة التي تستخدم في الهجمات الانتحارية.
من جهته، قال اللواء بسام عطية العامل في “مركز الاستراتيجيات الأمنية” في وزارة إن الارهابي الآخر طلال الصاعدي “سبق إيقافه مرتين بسبب مشاركته بالقتال في مناطق الصراع”.
وكانت الوزارة قد أعلنت، السبت، مقتل رجلين متهمين بالتورط بتفجيرات وهجمات داخل المملكة، وذلك في عملية أمنية في حي الياسمين شمال العاصمة الرياض، وذلك بعدما قاما بإطلاق النار بكثافة في محاولة للهروب من رجال الأمن.