Thursday 18th of April 2019 09:20:26 PM

ماذا يعنِي انسِحاب مِصر من “النّاتو العربيّ” وما هِي الدّوافع الحقيقيّة له؟
2019-04-13 05:04:00

وجّه الرئيس المِصريّ عبد الفتاح السيسي صفعتين قويّتين للولايات المتحدة الأمريكيّة، الأُولى عندما قرّر الانسِحاب من التحالف الأمنيّ والاقتصاديّ لدول الشرق الأوسط، أو ما يُسمّى حِلف “النّاتو العربيّ السنيّ” للحد من النّفوذ الإيرانيّ مُواجهته، والثّاني...

التفاصيل
هل لدى دول الجزيرة العربية والسعودية تحديداً ما يمكنها من قلب الموازين
2019-04-10 06:04:00

ما يُدمي القلب هو أن عالم النفط العربي يملك مفتاح الحضارة الغربية التي تعتمد كلياً على النفط، وكان يمكن استعماله كسلاح تدمير شامل لاي عدو أو إعمار لاي صديق. تمّ السيطرة على تلك القوة من آخرين لتنقلب من نعمةٍ الى نقمة علينا فأصبحت قوة تدمير للعالم ا...

التفاصيل
المتغطي بأمريكا عريان
2019-02-27 05:02:00

عادة ما تدافع الولايات المتحدة عن حلفائها إن كان ذلك يخدم مصالحها الاستراتيجية العريضة، وهي في ذلك تخضع سياساتها لحسابات الربح والخسارة، والحق أنه ليس في العمل وفقا لهذا المنطق ما يعيب الولايات المتحدة لأنها -كما هو الحال مع بقية الدول- ينبغي أن تفكر...

التفاصيل
 فشل مؤتمر وارسو لا يعني استسلام قوى الثورة المضادة
2019-02-25 07:02:00

عندما كانت مصر عبد الناصر تقود العالم العربي رافعة شعار القومية العربية والنضال ضد الاستعمار، كانت الولايات المتحدة مرفوضة جملة وتفصيلا لدى الرأي العام العربي بسبب دعمها الكيان الاسرائيلي ووقوفها ضد حركات التحرر الوطني، ولم يكن للتحالف السعودي ـ الإي...

التفاصيل

في شرم الشيخ… استقبال الضيوف وفق بروتوكولات الفلوس

وشاهدتُ كما شاهـدَ الكثيرون طوال يوم السبت 23 شباط فبراير الجاري وصول زعماء ومسئولون عرب وأوربيون إلى مطار شرم الشيخ المصري لعقد قمة عربية أوربية هناك يوم الأحد 24 فبراير،وكان من اللافت والمستغرب بالأمر- على الأقل لكاتب هذه السطور...

العالم بين مؤتمري وارسو وميونخ

هل يكون التباين بين مؤتمري وارسو وميونخ سمة المرحلة القادمة في ميزان القوة والتأثير الدولي؟ بين مؤتمري وارسو وميونخ العالم على مفترق طرق والقطبية الأحادية لم تعد يناسب الغرب و تحديات الأمن الدولية عقد مؤتمر وارسو دون مخرجات واض...

النّاتو العربي “يحتضِر” في غرفة العِناية المُركّزة.. ومُؤتمر “وارسو” كان بداية الانهِيار..

لم نكُن بحاجةٍ إلى صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكيّة لكيّ تُخبِرنا في تقريرٍ لها، أنّ مشروع إدارة الرئيس دونالد ترامب لإقامَة حلف ناتو عربيّ سنيّ يضُم دول الخليج السّت بالإضافة إلى مِصر والأردن باتت في “غرفة العناية” المُركّزة،...

حروب بالوكالة.. في جغرافيا صامدة

ربما كان" ترامب" صادقاً في مقولته" البقرة الحلوب.." وربما عدم الرد عليه يؤكد أن المقصود فيها وكأنه مجرّد عريف عسكري في ترسانته العسكرية.. ربما ما لا يدرك بالثقافة السياسية يدرك بالثقافة العسكرية عند الأمم التي تحضر نفسها وثرواتها...

ألا يَخجلُ العرب المَهزومون مِن تِكرار العِبارة التي تُدينهم حول سيطرة إيران على أربعِ عواصم عربيّة؟

الجُملة التي تُثير الغيظ، وترفع ضغط الدّم، هي تِلك التي يُردّدها بعض المَسؤولين والكتّاب والمُعلّقين العرب سواء في مقالات الصُّحف، أو في مُقابلات على شاشاتِ التّلفزة، تتلخّص في أنّ إيران تُسيطِر على أربع عواصِم عربيّة، ويَذكُرون...

التحالف مع العدو ضد الخصم… هل العرب اغبياء بالفطرة؟

يسألني أحد الأصدقاء باستمرار مازحا هل التخلف موجود داخل الانسان العربي بالجينات أم مكتسب؟، هو سؤال لا ريب يعكس حجم اليأس المعشش في نفوس الشعوب العربية، إذ لم يكن التردي بالوضع العربي بهذا الشكل في أكثر عصورهم حلكة، الانسان العربي...

الولايات المتحدة تهدر مليارات الدولارات على الجيوش العربية الفاشلة

أمضت الولايات المتحدة 70 عامًا وأنفقت عشرات الملايين من الدولارات في تدريب الجيوش العربية دون وجود أي مبرر تقريبا لبذل كل هذا الجهد. وفي الواقع، فشل حلفاء الولايات المتحدة العرب مراراً وتكراراً في تحقيق التوقعات العسكرية. وكان مرد...

فلسطين وسباق أمراء النفط نحو التطبيع مع (إسرائيل)

بليت أمتنا العربية بحكام يعادون شعوبهم ويسترضون أعداءهم ويستعدونهم على مواطنيهم. يتدافع حكام الإمارات والسعودية والبحرين نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني بلا سبب جوهري يدعو لذلك. قيادات خليجية تزور الكيان الصهيوني سرا وعلانية صحفي...

المأزق السعودي الجديد بيـن قطر والقـضـية الحقوقية

هل تلام أبوظبي على دحرجتها للسعوديين مادامت الرياض تهدم ذاتها؟! تتسم سياسات الرياض بالهروب للأمام في كل خطواتها فتزيد مشاكلها وتعمق مأزقها. تعتبر الرياض أن التصريحات الأمريكية الموحية بحيادية سلبية من الأزمة الخليجية أمر مشجع له...

نِتنياهو يَهرُب مِن صَواريخ المُقاوَمة وأنفاقِها إلى التَّطبيع مَع أصدقائِه العَرب الجُدد.. التَّحَدِّيات الحقيقيّة في الجَبَهات اللبنانيّة والسوريّة وقِطاع غزّة..

القاعِدة الذهبيّة التي بِتنا نَحفَظها عَن ظَهر قَلب ومِن خلال تَطبيقاتِها طِوال السَّنوات الماضِية أنّه كُلّما واجَه بنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيليّ أزمةً تُهدِّد حُكومته ودَولته، يَلجأ إلى سِلاحِ العِلاقات العامّة الذ...

السعودية: التدمير خير الطرق نحو الاستقرار

قال ترامب إن استقرار الحكم في السعودية هام جدا لاستقرار المنطقة. وهو مهم أيضا بالنسبة لمصالح الولايات المتحدة ولوجود الكيان الصهيوني. التقطت السعودية هذه الفكرة قبل ظهور ترامب وعملت على “استقرار” المنطقة من خلال بث الفتن ونشر ال...

جريمة قتل خاشقجي.. والابتزاز الاميركي!

أخيراً، وبعدما افترض ولي العهد في السعودية الأمير محمد بن سلمان إن الجريمة الوحشية التي نفذها رجاله في القنصلية السعودية في اسطنبول قد مر عليها الزمن، أقدم على مباشرة نشاطه الخارجي عبر جولة واسعة بدأها بالحلفاء الاقربين، البحرين...

هل “تَسَرَّع” الأمير بن سلمان بالقِيامِ بجَولَتِه الحاليّة العَربيّة والدَّوليّة؟ ولِمَن ستَكون الغَلَبة في نِهايَتها لمُعسكَر ترامب الذي يُريد تبرئته أم أردوغان الذي يَسعَى لإدانته؟

لا نَعرِف على وجْه الدِّقَّة مَن هُم مُستشارو الأمير محمد بن سلمان، وليّ العَهد السعوديّ، الذين ما زالوا يلتَفّون حوله، بعد اعتقالِ أو إبعاد عددٍ كبيرٍ منهم تَورَّطوا في جريمة اغتِيال الصِّحافي جمال خاشقجي، بَشكلٍ مُباشرٍ أو غير م...

تطبيع التطبيع!

خلال العقود الأخيرة كلما تفاقمت الخلافات العربية العربية تحصل ظاهرة عجيبة، عوض السعي لحل خلافاتهم تهرع الحكومات العربية نحو تل أبيب والتطبيع المجاني مع الكيان الصهيوني، طبعا ليس حبا في الكيان حصرا. لكن طلبا لود واشنطن التي تضع ا...

هل ما يتم في المنطقة والخليج تحديدا “واقعية سياسية”؟ وهل “التبجح” بالتفاعل مع الكيان الصهيوني حلا لمشاكل المنطقة وحفظا لدم العربي والفلسطيني؟

كنت كتبت مقالا – نشر في رأي اليوم – عن زيارة رئيس وزراء الكيان الصهيوني لسلطنة عمان ومما قلت فيه ان هذه الزيارة سيتم اخرجها ضمن صورة التوسط بين الفلسطينيين وبين الكيان الصهيوني وهوما تم وما لايزال يديدن حوله عدد من الكتاب في محاول...

هل من دواء للصراع بين المسلمين ابتداء من العراق ومرورا بالسودان وانتهاء بالسعودية؟

من أخطر التحديات التى تواجة الأمة، وكل الأمم، يقفز إلى الذهن الصراع، سواء بين فردين أو أسرتين أو أبناء الوطن الواحد أو قطرين أو كان عالميا. وهذا الأسوأ ونتيجته محزنة للمهزوم أو المنتصر، لما يفقده الطرفان أو الأطراف وخصوصا من الدما...