ارتماء سريع بأحضان اسرائيل

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 339
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

المصدر : تلكراف
الكاتب : جورج الن

لماذا هذا الارتماء الشديد بأحضان اسرائيل وامريكا وبدون اي مقابل ، ماهذا البيع المجاني لكافة الثوابت التي اقرتها القمم العربيه في الجامعة
العربية منذ تأسيسها .
اين الخلل في ذلك ، لا بد من مراجعه تفصيليه لكل ماكان يقال في السابق .
كنا نسمع عن عمالة الدول الخليجية وارتباطاتها المخفيه مع الموساد والـ(CIA) ولكن لم يكن هناك ادلة قاطعه تثبت ذلك ، وكانت اكثر الدول العربيه
التي تروج هذه الدعاية هي دول محكومة من دكتاتوريات عسكريه . ولكن بعد ان اوشكت الساحة العربيه ان تخلو من الدكتاتوريات ، بدأت تنكشف
الحقيقه وبدأت تسقط الاقنعة ، وظهرت تبريرات واهية ، لاقامة علاقات مع اسرائيل ، وان ماكان يقال سابقاً هو عين الحقيقه . عن عمالة الدول الخليجيه
لاسرائيل وامريكا .
فبعد ان افرغت الساحة العربيه من قيادتها الرئيسيه مصر والعراق وسوريا . بدأت السعوديه وقطر تتصدر الواجهة في القمم العربيه وشاءت الظروف ان تكون
رئاسة هذه القمم من اشخاص ضعفاء وانتهازيون . لا يضع اعتبار لشيء ألا للمال وان قراره مباع سبقاً بأموال سعوديه او قطريه . لقد كان نبيل العربي الامين
العام للجامعه العربيه ، لا نبالغ اذا قلنا بأن اسم نبيل العربي ينبغي ان يكون ( نبيل القطري ) لانه قد جعل من دويلة قطر الصغيرة متنفذة في الجامعه العربيه وصاحبة
القرار الاول بعد السعودية .
ولهذا نجد عندما تصدرت دول كالسعودية وقطر في الجامعه العربيه ، بدأت تصرح علناً عن اقامة علاقات مع اسرائيل ، فقطر اول من فتح مكتب تجاري
لاسرائيل في قطر ثم بدأت السعوديه تغازل اسرائيل وتجعل منها دولة صديقه حاميه لمصالحها . فصدق من قال ان التخاذل العربي بدأ من ابار النفط
الخليجي