النظام السعودي يفتح ” خزائن ثروات ” البلاد للولايات المتحدة مقابل الحماية .. والمعارضة تدعو لاسقاط نظام ال سعود

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 235
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

هاجمت المعارضة السعودية زيارة ترامب واعتبرتها دليلا علي ان اسرة ال سعود رهنت حاضر ومستقبل البلاد وثرواتها لسيطرة الولايات المتحدة ٫ ووصفت ما اسمته ” انبطاح اسرة ال سعود لاطماع الرئيس ترامب واطماع ادارته ” دليلا اخر على ان اسرة ال سعود يفكرون بالبقاء في الحكم باي ثمن وحتي لو فرطوا بثروات البلاد لعقود قادمة .
ودعت المعارضة السنية المتمثلة بحركة الاصلاح التي يقودها ” سعد الفقيه ” المقيم في لندن ٫ او المعارضة الشيعية في المنطقة الشرقية من البلاد التي يقودها رجال دين شيعة بعضهم نفذ فيهم حكم الاعدام ومنهم اية الله النمر وبعضهم الاخر في سجون النظام مثل اية الله حسين الراضي وعشرات الاخرين من رجال الدين الشيعة.

ووصل ترامب، اليوم السبت، إلى مطار “الملك خالد الدولي” في الرياض، في أول زيارة خارجية له منذ توليه السلطة، وكان في استقباله العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز.
ويعتبر اختيار ترامب للسعودية كبلد عربي وإسلامي، كأول وجهة خارجية له، الأول من نوعه وغير مألوف قياسا بالرؤساء الأمريكيين السابقين الذين كانت عادة وجهتم الأولى إحدى دول الجوار.
وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم السبت، إلى مطار “الملك خالد الدولي” في الرياض، في أول زيارة خارجية له منذ توليه السلطة، وكان في استقباله العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز.
ومن المقرر أن يعقد الملك سلمان، اليوم، سلسلة من الاجتماعات الثنائية مع ترامب تركز على “إعادة تأكيد الصداقة العريقة وتعزيز الروابط السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية الوثيقة بين البلدين”، حسب الموقع الرسمي للقمة السعودية الأميركية.
كما سيجتمع قادة دول مجلس التعاون الخليجي مع الرئيس الأميركي، غدا الأحد 21 مايو/أيار، لمناقشة التهديدات التي تواجه الأمن والاستقرار في المنطقة، والعمل على بناء علاقات تجارية بين الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي.
ومن المقرر كذلك أن تعقد، قمة عربية إسلامية بمشاركة ترامب، مع 55 من قادة وممثلي الدول الإسلامية في العالم.
ويرافق ترامب في زيارته التي ستستمر يومين، زوجته ميلانا ترامب، وابنته إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر.
وقد نشرت السلطات السعودية تعزيزات أمنية مكثفة على الطريق بين المطار وبين فندق “ريتز كارلتون” حيث سيقيم ترامب والوفد الأميركي المرافق له.
وقالت تقارير إعلامية، إنه من المتوقع، توقيع اتفاقيات تعاون وصفقات أسلحة قدرها مسؤولون أميركيون بـ110 مليارات دولار، على أن تصل قيمتها إلى 350 مليار دولار خلال 10 سنوات.
كما أفادت وسائل إعلام سعودية، أن شركة أرامكو ستوقع 13 اتفاقية مع شركات أميركية بقيمة 50 مليار دولار.
والجدير ذكره ان النظام السعودي حشد لزيارة ترامب واستعد للحصول على اتفاقات امنية وعسكرية بمذات المليارات الدولارات من بينها 350 مليار دولار فقط صفقات اسلحة عدا الاتفاقات النفطية والتكنولوجية بين البلدين٫ تحضيرا لشروع نظام ال سعود في فتح مواجهة واسعة مع ايران تشمل حتى احتمال تفجير الصراع معها عسكريا والتنسيق مع اسرائيل في هذه الاعمال العدائية مع ايزان .