بايدن يعلن رسميا عن صفقة جديدة مع السعودية.. 121 طائرة بوينج بـ37 مليار دولار

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 444
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أعلن البيت الأبيض، رسميا، الثلاثاء، عن إتمام صفقتين لشركة "بوينج" الأمريكية، تشتري بموجبهما السعودية ما يصل إلى 121 طائرة ركاب بقيمة تقدر بـ 37 مليار دولار، في اتفاق أشاد به الرئيس جو بايدن، واعتبره "تاريخي"، بينما اعتبرته الرياض "دليل على متانة العلاقات مع واشنطن".

وقال البيت الأبيض في بيان، إن بايدن تعهد خلال ترشحه لمنصب الرئيس بجعل الولايات المتحدة رائدة عالميا في التصنيع مرة أخرى.

وأضاف: "الشهر الماضي، أبرمت بوينج ثاني أكبر صفقة تجارية لها في التاريخ، لدعم التوسع في الأسطول التجاري لشركة طيران الهند، بأكثر من 200 طائرة، واليوم، أكملت صفقتين مع المملكة العربية السعودية لتصنيع ما يصل إلى 121 طائرة من نوع (787 دريملاينر)، مجهزة بأحدث محركات شركة جنرال إلكتريك".

واعتبر بايدن الصفقتين الجديدتين مع السعودية، اللتان تقدر قيمتهما بحوالي 37 مليار دولار، "تاريخيتان"، وأنهما ستدعمان السوق الأمريكية بأكثر من مليون وظيفة.

وحسب البيت الأبيض، تدعم أحدث الصفقات مع السعودية وحدها أكثر من 140 ألف وظيفة أمريكية، كثير منها لا يتطلب شهادة جامعية.

تعليق سعودي

من ناحيتها، قالت السفارة السعودية في واشنطن، في بيان، الثلاثاء، إن الاتفاقيتين لصالح كل من شركة الطيران السعودية الجديدة "طيران الرياض"، و"الخطوط الجوية السعودية".

وأوضحت أن "الاتفاقيتين اللتان تمثلان معا خامس أكبر طلب تجاري من حيث القيمة في تاريخ بوينج، دليل آخر على قوة العلاقات التجارية للمملكة مع الولايات المتحدة والشركات الأمريكية".

وفي وقت سابق، الثلاثاء، نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر قوله إن الخطوط الجوية السعودية المملوكة للدولة، وشركة الطيران الوطنية الجديدة "طيران الرياض"، ستستحوذان على الطائرات الجديدة من "بوينج".

وقال المصدر إن من المتوقع أن تشتري شركتا الطيران في المجمل 78 طائرة من طراز "بوينج 787"، ولديها خيارات لشراء 43 أخرى.

وأعلن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، رسميا، الأحد، إنشاء شركة "طيران الرياض" برئاسة المخضرم في الصناعة، توني دوجلاس، في الوقت الذي تتجه فيه المملكة للتنافس مع مراكز النقل والسفر الإقليمية.

وكانت السعودية تجري مفاوضات متقدمة لطلب ما يقرب من 40 طائرة "350A" من شركة "إيرباص" في أكتوبر/تشرين الأول، بينما كانت "بوينج" تضغط أيضا من أجل الحصول على شريحة من توسعة قطاع النقل في المملكة، حسبما قالت مصادر في الصناعة لـ"رويترز".

 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات