سيناتور بالكونجرس يطالب بتحقيق أمريكي في اتهامات قتل السعودية لمهاجرين أفارقة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 361
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

حث السيناتور الأمريكي الديمقراطي البارز بيرني ساندرز على إجراء تحقيق أمريكي في عمليات القتل المزعومة التي قالت تقارير إن حرس الحدود السعودي ارتكبها ضد مهاجرين أفارقة وإثيوبيين على الحدود السعودية اليمنية، وهي التقارير التي أثارت ردود فعل واسعة ونفتها الرياض.

ووصف ساندرز، في منشور عبر حسابه على منصة "X" (تويتر سابقا)، هذه التقارير بأنها "مروعة"، وكتب قائلا: "هناك أدلة قوية على أن حرس الحدود السعوديين قتلوا مئات المهاجرين العزل الذين كانوا يحاولون عبور حدودهم، وقاموا بتعذيب واغتصاب الناجين".

وأضاف السيناتور الأمريكي: "يجب التحقيق في هذه الادعاءات المروعة، بما في ذلك من قبل حكومة الولايات المتحدة".

وكانت الخارجية الأمريكية حثت السلطات السعودية، قبل أيام، على إجراء "تحقيق شامل وشفاف" حول التقارير التي نشرتها منظمة "هيومن رايتس ووتش"، والتي تحدثت عن قتل حرس الحدود السعودي مئات من المهاجرين الإثيوبيين بشكل وحشي على الحدود مع اليمن، خلال محاولتهم الدخول إلى المملكة.

واتهمت المنظمة عناصر حرس الحدود السعودي بـ "إطلاق أسلحة متفجرة" على مهاجرين إثيوبيين يحاولون العبور من اليمن إلى المملكة الخليجية الثرية؛ "ما أودى بحياة المئات"، منذ العام الماضي.

وقادت ألمانيا نفس المطالبة، على لسان المتحدث باسم حكومتها في برلين، والذي قال إن بلاده تأمل في "تحقيق سريع" في تقارير "هيومن رايتس ووتش".

والعام الماضي، أشار خبراء في الأمم المتحدة إلى "مزاعم مقلقة" بشأن "تسبب القصف المدفعي عبر الحدود ونيران الأسلحة الصغيرة من قبل قوات الأمن السعودية بمقتل ما يقرب من 430 مهاجرا" في جنوب المملكة وشمال اليمن، خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2022.

 

المصدر | فوربس - ترجمة وتحرير الخليج الجديد