إدانة مقرّب من بن زايد وبن سلمان بجريمة اغتصاب أطفال

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 41
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 اعترف جورج نادر، مستشار محمد بن زايد، والمقرّب –أيضاً- من وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان، بجريمة اغتصاب طفل تشيكي يبلغ من العمر 14 عاماً، وذلك خلال جلسة محاكمة له بالعاصمة الأمريكية واشنطن.
وأدانت المحكمة مستشار بن زايد بالجريمة، وغرّمته مبلغ 150 ألف دولار لعائلة الطفل، الذي جلبه من التشيك إلى الولايات المتحدة لممارسة الجنس معه.
وسيخضع جورج نادر (61 عاماً) للرقابة مدى الحياة بعد خروجه من السجن، لخطورة جرائمه.. وقال نادر، خلال جلسة النطق بالحكم في مقاطعة الإسكندرية بالعاصمة واشنطن: “أفتخر بحياتي المهنية، والعمل الذي قمت به للولايات المتحدة، أنا بصدق، آسف بشدة على الألم والمعاناة اللذين سببتهما”.
ولا يزال نادر في مواجهة اتهامات في محاكمة منفصلة، تتعلّق بتمويل غير قانوني لكلٍّ من حملة المرشحة الديمقراطية السابقة للانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون، وحملة الرئيس دونالد ترامب، وسيخضع للمراقبة مدى الحياة.
يُشار إلى أن جورج نادر أمريكي من أصول لبنانية ويحمل الجنسيتين معاً، وكان حلقة الوصل بين ولي عهد أبوظبي والإدارة الأمريكية، قبل أن يُعتقل في يونيو 2019 في مطار جون كينيدي وبحوزته مشاهد إباحية لأطفال.