روحاني: السعودية وإسرائيل سيبلغون ترامب بارتكابهم خطأ جسيما

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 278
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 زعم الرئيس الإيراني، "حسن روحاني"، أن السعودية و(إسرائيل) والمتشددين في الإدارة الأمريكية الذين أقنعوا الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بالانسحاب من الاتفاق النووي، سيبلغونه بأنهم "ارتكبوا خطأ جسيما".
وقال "روحاني"، خلال كلمة له في ختام اجتماع الحكومة الإيرانية، الأربعاء، إن "ترامب ارتكب خطأ غبيا بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، وعلى واشنطن رفع العقوبات إن أرادت العودة إلى الاتفاق".
واعتبر أن "أمريكا استفاقت منذ شهرين من غفلتها وأدركت الخطأ الذي ارتكبته بانسحابها، أمريكا تقف على طريق لا يمكنها التقدم فيه ولا التراجع عنه".
لكنه رغم ذلك عبر عن اعتقاده بأن "الإدارة الأمريكية الحالية لن تحكم العقل وتعود إلى الاتفاق النووي وترفع العقوبات، وعلينا أن نرى ماذا سيحصل مستقبلا".
لكنه شدد في الوقت ذاته على أن "الحل الوحيد يكمن في توبة الإدارة الأمريكية واعتذارها للشعب الإيراني والتعويض عن فرض العقوبات ورفع الحظر والعودة إلى الاتفاق النووي".
وشدد "روحاني" على أن رفع الحظر عن التسلح هو حق إيران الطبيعي ووارد في الاتفاق النووي، وهو جزء لا يتجزأ من الاتفاق، لافتا إلى أن أمريكا حاليا خارج الاتفاق النووي، ولا يمكنها توظيفه لتمديد حظر التسلح.
وأشار "روحاني" إلى أن "تمديد حظر التسلح على إيران سيكون له تداعيات كارثية"، وحذر من رد إيراني ساحق إن تم تمديد حظر التسلح، مشددا على أن إيران لن تقبل بأي انتهاك للقرار الأممي 2231 ، ورفع حظر التسلح حقها البديهي في الاتفاق النووي".
وأوضح الرئيس الإيراني أن إيران إن صنعت السلاح أو اشترته فسيكون للدفاع عن نفسها وعن المنطقة، قائلا: "سلاح إيران لا يصب الزيت على النيران، بل سيكون ماء يخمد النيران في المنطقة.. سلاحنا لن يسمح بإشعال حرب أو بإثارة التوتر في المنطقة".

المصدر | الخليج الجديد + RT