أمريكيون (ADHRB) تحمّل السلطات السعودية مسؤولية وفاة المدافع عن حقوق الإنسان عبدالله الحامد

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 572
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الحميرية نيوز | السعودية

حمّلت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان السلطات السعودية مسؤولية وفاة المدافع عن حقوق الإنسان المعتقل عبدالله الحامد. قالت المنظمة في تغريدة على حسابها في تويتر“حكومة السعودية مسؤولة عن تدهور صحة ومن ثم وفاة المدافع عن حقوق الإنسان عبد الله الحامد“، داعية الحلفاء الغربيين للسعودية إلى ممارسة “ضغوط فورية للإفراج عن جميع السجناء السياسيين“.
وأعلن اليوم عن وفاة الحامد وهو أحد مؤسسي جمعية “حسم“ الإصلاحية بسبب الإهمال الطبي داخل السجن، فقد أغمي عليه داخل السجن بسبب جلطة دماغية أصابته، ولم تنقله السلطات إلى المستشفى إلا بعد مرور ساعات.
وكانت السلطات السعودية أصدرت حكما بالسجن لمدة 11 عاما على الحامد وهو أحد مؤسسي جمعية“حسم“ الإصلاحية، بعد اعتقاله عام 2013 دون توضيح الأسباب
يذكر ان السجون السعودية ومثيلتها في البحرين تضج بأعداد كبيرة من سجناء الرأي الذي يتعرضون داخلها لصنوف التعذيب والمعاملة السيئة، ويحرمون من العلاج الصحي اللازم. وقد أصدرت عدة منظمات حقوقية دولية ومحلية دعوات للإفراج عن سجناء الرأي معتبرة بانهم ”ماكان ينبغي أن يسجنوا“، لكن سلطات البلدين ترفض الإفراج عنهم بالرغم من مخاطر تفشي وباء كورونا داخل السجون المكتظة بالنزلاء.