“فاضل الشعلة” رهين الاعتقال…بالرغم من إنهاء محكوميته

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 641
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية/ نبأ- تواصل السلطات اعتقال الناشط الاجتماعي فاضل الشعلة على الرغم من إنهائه محكوميته منذ السادس عشر من ديسمبر/ كانون الاول الحالي.
ووفق المعلومات، فإنَّ الناشط فاضل الشعلة الذي كان محكوماً عليه بالسجن 4 سنوات بسبب نشاطه الاجتماعي، انتهت مدة سجنه، من دون أن يصار إلى الإفراج عنه، في انتهاك متواصل للقوانين المحلية والدولية.
وتستمر السلطات بفرض سياسة التعتيم على قضية الشعلة، الذي اعتُقل تعسفياً استناداً إلى أهواء سياسية، وحُكم بالسجن والمنع من السفر انتقاماً من دوره الاجتماعي ونشاطه الفاعل في المنطقة الشرقية.
وجاء الحكم على الشعلة، والذي صدر يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، على خلفية انتقاداته للإرهاب التكفيري، وبسبب تدوينات على “تويتر” استنكر فيها إعدام الشهيد الشيخ نمر النمر.
وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت الشعلة في ديسمبر/كانون الأول 2016 وتعرض للإخفاء القسري في المرحلة الأولى من اعتقاله، كما حُرم من حق الدفاع المناسب.
وأنتج الشعلة، وهو من حي الناصرة في منطقة القطيف، العديد من البرامج والأفلام التسجيلية والفنية التي تتناول قضايا مختلفة من الحياة، وهو يدير “مؤسسة قيثارة للإنتاج الفني” ومجموعات فنية مختلفة.