مطلق النار في قاعدة البحرية الأميركية من عناصر سلاح الجو السعودي..

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 260
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

والملك سلمان لترامب: منفذ هجوم فلوريدا لا يمثل السعوديين ويعلن تقديم الدعم الكامل لأمريكا للوصول لملابسات الهجوم
ميامي- واشنطن- (أ ف ب)- الأناضول: قال حاكم ولاية فلوريدا إن مطلق النار في قاعدة جوية بحرية والذي قتل ثلاثة أشخاص قبل مقتله الجمعة، هو أحد أفراد سلاح الجو السعودي أرسله بلده لتلقي التدريب.
وأضاف رون ديسانتيس خلال مؤتمر صحافي، “أعتقد أنه سيكون هناك الكثير من الاسئلة حول هذا الشخص، وهو أجنبي، وعنصر في سلاح الجو السعودي، وكان يتدرب على أرضنا وارتكب هذا”.
ومن جانبه، قدم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الجمعة، تعازيه إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ضحايا إطلاق النار بالقاعدة الجوية في ولاية فلوريدا، معتبرا أن منذ الهجوم، وهو طالب طيران سعودي، لا يمثل مشاعر مواطني المملكة إزاء الشعب الأمريكي.
وقال ترامب، عبر “تويتر”، إنّ الملك سلمان أعرب، خلال مكالمة هاتفية معه، عن استيائه من الهجوم، ووصفه بـ”العمل همجي”.
وأضاف: “الملك قال إن الشعب السعودي غاضب جدا من الأفعال الهمجية التي قام بها مطلق النار، وهذا الشخص لا يعبر عن مشاعر السعوديين الذين يحبون الشعب الأمريكي”.
وأعلنت المملكة العربية السعودية يوم الجمعة أنها ستقوم بتقديم الدعم الكامل للأجهزة الأمنية في الولايات المتحدة الامريكية للوصول إلى ملابسات الهجوم المميت الذي قام به أحد الطلبة السعوديين بقاعدة عسكرية في “فلوريدا” والذي تسبب في مقتل ثلاثة أشخاص واصابة عدد من الأمريكيين .
وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان مساء الجمعة، نشرته وكالة الانباء السعودية الرسمية (واس) إنها” تعبر عن بالغ الأسى والحزن لقيام أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بإطلاق النار مما أدى إلى وفاة ثلاثة وإصابة عدد من المواطنين الأمريكيين”.
واكدت وزارة الخارجية ” أن مُرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يُمثل الشعب السعودي إطلاقا الذي يكن للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير”.
وجاء في البيان “انطلاقا مما يربط المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية من علاقات وثيقة واستمرارا لنهج التعاون بين الأجهزة الأمنية في البلدين، فسوف تقوم الأجهزة الأمنية في المملكة بتقديم الدعم الكامل للأجهزة الأمنية في الولايات المتحدة للوصول إلى ملابسات هذه الجريمة”.
وأضافت “تتقدم وزارة الخارجية السعودية بخالص التعازي لأسر الضحايا وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل”.
وكانت مسؤولة أمريكية بارزة قد قالت في وقت سابق إن المسلح، مرتكب حادث إطلاق النار في القاعدة الجوية في فلوريدا، كان طيارا عسكريا من المملكة العربية السعودية يتدرب في الولايات المتحدة.
وأضافت اللفتنانت كوماندر المتحدثة باسم البحرية أنه لم يتضح بعد ما إذا كان الضحايا الثلاثة المتوفين أعضاء في الخدمة أم لا.
وأكدت البحرية الأمريكية في بيان يوم الجمعة مقتل أربعة أشخاص، بينهم مرتكب حادث إطلاق النار بقاعدة بنساكولا الجوية البحرية بولاية فلوريدا.
وأشارت البحرية الأمريكية في البيان إلى أن الحادث أسفر عن عدة إصابات.
وقتل 4 أشخاص، بينهم المهاجم، وأصيب 7 أخرين بجروح، إثر إطلاق النار الذي وقع داخل مبنى تعليمي بقاعدة جوية تتبع البحرية الأمريكية في مدينة بينساكولا بولاية فلوريدا.
وأعلنت السلطات الأمريكية رسميا أن منفذ إطلاق النار هو “طالب طيران سعودي الجنسية”.
وقال حاكم فلوريدا، رون ديسانتيس، في مؤتمر صحفي، إنّ “المهاجم طالب متدرب من سلاح الجو السعودي”.
وأشار إلى أنّ الحكومة السعودية “سيكون عليها سداد تعويضات لأهالي هؤلاء الضحايا”، حسبما نقلت قناة “إيه بي سي” الأمريكية.
وتضم القاعدة التي وقع بها الهجوم 16 ألف عسكري وأكثر من 7 آلاف و400 مدني.
وتعتبرمركز تدريب أول لطياري البحرية، وتعرف بأنها “مهد طيران سلاح البحرية”، كما أنها تستقبل طلابا من كافة أنحاء العالم.
ويعد إطلاق النار في فلوريدا الثاني خلال هذا الأسبوع الذي يقع في قاعدة عسكرية بالولايات المتحدة.
والأربعاء الماضي، قتل ثلاثة أشخاص، بينهم المهاجم، في إطلاق نار وقع بقاعدة “بيرل هاربر” العسكرية الأمريكية في ولاية هاواي، وتبين لاحقا أنّ المهاجم هو عنصر في البحرية الأمريكية.