الإيكونوميست: 4 دول خليجية تستحوذ على ربع ثروات العالم

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 124
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 قالت مجلة الإيكونوميست إن 4 دول خليجية تستحوذ على على أكثر من 25% من صناديق الثروة السيادية حول العالم البالغة حجمها 8 تريليونات دولار من الأصول.
والدول الخليجية الأربع هي الكويت وقطر والسعودية والإمارات، وكانت الكويت هي صاحبة أول صناديق الثروة السيادية في العالم، واستثمر في السندات وأسهم الشركات الممتازة.
وقالت المجلة إن السعودية تملك أكبر الصناديق السيادية ميلا للمخاطرة مع أن البنك المركزي السعودي مازال يدير 500 مليار دولار من الأصول، الا أنه مكبل من قبل صندوق الاستثمار العام الذي ارتفعت أصوله المدارة من 84 مليار دولار قبل 5 سنوات إلى 320 مليار دولار في الوقت الحاضر.
وأصبحت السعودية راعيا غير متوقع لوادي السيليكون، مع وجود حصص كبيرة في شركات مثل تيسلا ولوسيد موتورز، لتصنيع السيارات الكهربائية، وكذلك فيرجن جالاكتيك وماجيك ليب وغيرها.
أما قطر فعلى النقيض من ذلك، قالت المجلة انها تستخدم صندوقها كعامل مساعد للديبلوماسية، وفي مقابل تعداد سكانها القليل فإنها تملك ثالث أكبر احتياطي للغاز في العالم، لذلك فإنها لا تشعر بكثير من القلق بشأن عوائد الاستثمار على المدى القصير.