باكستان: مظاهرات رفضاً لزيارة ابن سلمان برغم القيود الرسمية

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 323
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

باكستان / نبأ – أعلنت الحكومة الباكستانية عن أن يوم الاثنين 18 فبراير / شباط 2019، سيكون عطلة رسمية في العاصمة إسلام آباد بمناسبة زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، فيما شهدت مدن باكستانية مظاهرات رفضاً للزيارة، التي تأتي ضمن جولة آسيوية أُلغيت منها محطتان هي إندونيسيا وماليزيا.

واستبقت الحكومة الباكستانية الزيارة بوضع خطط لفرض قيود مشددة على مواقع التواصل الاجتماعي والتظاهر تحسباً لاحتجاجات مناهضة لابن سلمان متعلقة باغتيال الكاتب الصحافي جمال خاشقجي والعدوان على اليمن.

وبرغم ذلك، فقد شهد العديد من المدن الباكستانية، وأبرزها لاهور، احتجاجات ضد زيارة ولي العهد السعودي رفع خلالها المحتجون لافتات تندد به وبسياسته، وتعتبره شخصاً غير مرحب به. وتضمنت اللافتات أيضاً صوراً تعبّر عن دور ابن سلمان في قتل خاشقجي والعدوان على اليمن، فيما ظهرت بعض الصور تصفه بـ “الرجل المفضل” للولايات المتحدة وكيان الاحتلال الاسرائيلي الذي يقتل الفلسطينيين.

باكستانيون يحتجون على زيارة ولي العهد السعودي

وحصلت منظمة “سكاي لاين” الدولية على وثيقة صدرت، يوم الجمعة 15 فبراير / شباط 2019، من وزارة الداخلية تتضمن خططاً وضعتها الشرطة لإغلاق 19 ألف صفحة على “فيسبوك” و20 ألف حساب على موقع “تويتر”، وذلك بهدف منع تنسيق مظاهرات مناوئة لابن سلمان.

وقد خلت الصحف الباكستانية الرئيسية بشكل كامل من الإشارة إلى خبر إغلاق “هيئة الاتصالات الباكستانية” آلاف الحسابات المعارضة لزيارة ولي العهد السعودي على “فيسبوك” و”تويتر”، برغم أن الأمر شكّل في يومه الأول خبراً رئيساً.

ولم تشر أي مصادر إلى سبب حظر النشر، كما خلت الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي من أي إشارات غير مرحبة بالزيارة، وفق ما أورد موقع “الجزيرة” الإلكتروني.

Skyline International for Human Rights@Skyline4Rights
 

إن قيام السلطات الباكستانية بإغلاق عشرات آلاف الصفحات والحسابات على مواقع و في سبيل "عدم التشويش" على زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى باكستان هو انتهاك كبير لحرية الرأي والتعبير.https://skylineforhuman.org/skyline1332 

عرض الصورة على تويتر
Skyline International for Human Rights@Skyline4Rights
 

سكاي لاين الدولية حصلت على وثيقة للداخلية الباكستانية، حول خططها بإغلاق الحسابات على التواصل الاجتماعي، وتحديد الجماعات التي تنوي التظاهر ضد ولي العهد السعودي pic.twitter.com/nhSm4dLxrx

عرض الصورة على تويتر
 
مشاهدة تغريدات Skyline International for Human Rights الأخرى
 
 

 

وقال عدد من قادة أحزاب المعارضة، ومنهم الرئيس الأسبق آصف علي زرداري، وقادة “حزب الرابطة الإسلامية”، إنهم لم يتلقوا دعوات إلى حضور مأدبة العشاء التي سيقيمها رئيس الوزراء عمران خان في مقر رئاسة الوزراء على شرف الزائر السعودي والوفد المرافق له.

وتسعى إسلام أباد التي أدى عجزها الخارجي إلى انكماش اقتصادها، إلى الحصول على دعم من الرياض منذ فترة طويلة، وفق موقع “فرانس 24” الإلكتروني. وقد يتخذ ذلك شكل استثمارات بمليارات الدولارات في “ميناء غوادر” الاستراتيجي على بحر العرب في جنوب باكستان.

ومن المحتمل أن تتزامن زيارة ولي العهد السعودي مع محادثات جديدة بين الولايات المتحدة وحركة “طالبان” حول أفغانستان. وقد أعلنت الحركة، في بيان، عن جولة جديدة من المفاوضات ولقاء مع رئيس الحكومة الباكستانية عمران خان في العاصمة الباكستانية، لكن لم تؤكد إسلام آباد أو واشنطن هذه المعلومات.

وسيتوجه ولي العهد السعودي من إسلام آباد إلى نيودلهي، حيث سيلتقي رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وسيناقش مسألة الاستثمارات النفطية مع وزير النفط والغاز الطبيعي الهندي دارميندرا برادان. وسيزور الصين يوم الخميس والجمعة.

وألغيت السبت محطتان في جولة ابن سلمان كانتا مقررتين الأحد والاثنين في إندونيسيا وماليزيا، من دون ذكر أي توضيحات.