الحوثيون يعلنون اطلاق صاروخ باليستي من نوع (بدر1) على معسكر للجيش السعودي بنجران جنوب المملكة.. والدفاع الجوي السعودي يعترضه

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 167
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

صنعاء ـ اليراض ـ (د ب أ)- أعلنت جماعة أنصار الله الحوثية، مساء اليوم الجمعة، اطلاق صاروخ باليستي على معسكر للجيش السعودي جنوبي المملكة، فيما أعلنت المملكة العربية السعودية، أن الدفاع الجوي السعودي تمكن من اعتراض صاروخ باليستي فوق منطقة نجران.
وقالت قناة المسيرة الفضائية الناطقة باسم الحوثين”إن القوة الصاروخية (موالية لهم) أطلقت صاروخا بالستيا من نوع (بدر1) على معسكر قوة الواجب بنجران”.
وذكرت القناة ان “الصاروخ أصاب هدفه مخلفاً خسائر في صفوف العدو (الجيش السعودي) وعتاده العسكري”.
ويوم امس الخميس توعد شرف لقمان، الناطق باسم الجيش التابع للحوثيين، دول التحالف العربي “بمزيد من الهجمات الصاروخية الباليستية التي ستوجه ضد اكثر الأهداف تأثيراً على قوة العدو (قوات التحالف العربي) الجوية والبحرية “.
ونقلت وكالة الأنباء “سبأ” الخاضعة لسيطرة الحوثيين عن لقمان قوله “إن تلك الهجمات تدار طبقا لخطط مدروسة تضمن تحقيق عنصر المفاجأة وصعوبة الصد”.
ولفت إلى أن “الخيارات العسكرية ما تزال كثيرة والقادم فيها سيكون مزعج، ولن يتمكن فيها الخبراء العسكريين للتحالف في السعودية والإمارات من تحليلها”.
ولم تصدر قيادة قوات التحالف العربي أي تصريح على هذا حتى الان.
وكثف الحوثيون اطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه السعودية منذ 26 آذار/مارس الماضي، رداً على “عمليات التحالف الذي تقودها السعودية في اليمن والحصار الذي تفرضه عليها”.
وذكرت قيادة التحالف العربي في آخر إحصاءات لها، ان الدفعات الجوية في السعودية تصدت لأكثر من 107 صواريخ باليستي أطلقه الحوثيون منذ 6 حزيران/يونيو .2015
وتقود السعودية تحالفا عربيا عسكريا ضد مسلحي الحوثيين في اليمن منذ أكثر من ثلاثة أعوام، مخلفة خسائر مادية وبشرية كبيرة في صفوفهم، إلى جانب خسائر في صفوف المدنيين.