الولايات المتحدة تصر على عقد القمة الخليجية في موعدها

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 183
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

محمد عبدالله
 أكد مسؤول أمريكي أن الولايات المتحدة لا تزال تخطط لعقد قمة خليجية أمريكية في شهر مايو/أيار المقبل، كما كان مقررا سابقا.
ونقلت وكالة «رويترز» عن المسؤول (لم تذكر اسمه) قوله إن الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» سيحث ولي العهد السعودي «محمد بن سلمان» خلال لقائهما في واشنطن على حل الأزمة.
وأضاف المسؤول أن «الرئيس الأمريكي يعتقد أن وحدة دول الخليج مهمة»، مشيرا إلى أن «ترامب أكثر قلقا الآن بشأن الأثر طويل الأمد للأزمة الخليجية على المنطقة».
وفي 5 يونيو/حزيران الماضي قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصارا بريا وجويا، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة بشدة.
وقبل أيام، نقلت «رويترز» عن مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية، قوله إن أطراف الأزمة الخليجية ليسوا متفقين حتى الآن، وليسوا مستعدين لحل الأزمة.
وقالت الوكالة إنه من المقرر أن يقوم ولي العهد السعودي «محمد بن سلمان»، وأمير قطر «تميم بن حمد آل ثاني»، وولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد» بزيارات متعاقبة للولايات المتحدة بدءا من الثلاثاء وعلى مدى أسابيع.
وتميل سياسة الولايات المتحدة بشأن الأزمة الخليجية في الوقت الراهن إلى تشجيع المصالحة، وهو الأمر الذي بذلت الكويت، التي تعمل كوسيط وحيد في الأزمة، الجهود لأجله لعدة أشهر دون نجاح.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز