بسام ابو شريف: واشنطن وتل ابيب والرياض يغطون مجازرهم ضد الشعب اليمني بالكذب

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 284
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

القدس المحتلة ـ “راي اليوم”:
 اتهم السياسي الفلسطيني بسام ابو شريف أعضاء الكونغرس الاميركي بالسكوت على جرائم جماعية ترتكبها العائلة السعودية المدعومة تسليحا ولوجستيا من قبل ترامب وتل ابيب ، وقال : ان مجازر مشينة بحق الانسانية ترتكب ضد الشعب اليمني اطفالا ونساء ورجالا ، وان 14 مليون انسان أغلبيتهم من الأطفال يعانون من المجاعة بينما طائرات الولايات المتحدة الحربية تقصف المستشفيات والمدارس والأطفال .
وشدد بسام ابو شريف على عدم اتخاذ الأمين العام للأمم المتحدة موقفا صارما يلزم السعودية بوقف الحرب والمجازر . وقال : اننا نملك نسخا من التقارير التي أعدتها هيئات الأمم المتحدة وأرسلت للأمين العام لكنه لم يتحرك بما يتناسب مع الجرائم المعادية للانسانية التي يرتكبها التحالف السعودي ضد شعب اليمن ، واتهم الرئيس ترامب بأنه سفاح لا يأبه لحياة الانسان وانه عنصري قبيح ، فهو يحتقر العائلة السعودية ويمدها بالسلاح القاتل ويشاهد أطفال اليمن يقتلون ولايأبه ، بل ربما يبتسم فرحا لآن هذا يعني انه سيجني مزيدا من المال كأي لص أو رجل مافيا في هذه الارض .
وطرح بسام ابو شريف في وجه رجال الكونغرس ورجال البيت الأبيض والأمين العام للأمم المتحدة لو كانت هذه المجازر ترتكب ضد شعب آخر فهل يكون الموقف هوموقف اللا مبالاة كما هو الحال في اليمن ، ووجه للرئيس ترامب سؤالا : لو كانت الغارة التي ستشنها الطائرات الاميركية على احتفال يحضرهالرئيس اليمني وأدى ذلك الى استشهاده ، لو كانت هذه الغارة موجهة ضد نتنياهو هل كان يتصرف كما تصرف ازاء مذبحة اليمن .
واختتم بمطالبة الشعب العربي في الجزيرة العربية بالتحرك بعد أن كشفت الأحداث وحشية اجرام هذه العائلة التي وظفها الاستعمار البريطاني لذبح شعب الجزيرة والشعوب العربية ان أبسط عقاب يوجه للخونة هو المؤبد ، لكن أن تكون العائلة مجرمة وخائنة فعقاب ذوي القرار فيها هو الاعدام دون شك ، لقد تأخر تحرك الشارع العربي والتحالف الاميركي الصهيوني الرجعي العربي يريد اخماد نار الثورة في قلوب العرب في الجزائر والعراق ومصر والمغرب وسوريا ولبنان وفلسطين ، لكن النهوض الذي لابد أن نشهده قريبا سيكون اعلانا لفشلهم وبداية هزيمتهم .