فضيحة الخاشقجي مورد ابتزاز لال سعود

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 382
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

المصدر: تلكراف
الكاتب: جيمس فورد
اذا اثبت قتل جمال الخاشقجي الصحفي المعرف داخل السفارة السعوديه في تركيا ونقل جثته بعد تقطيعها الى الرياض سوف يظهر الوجه الحقيقي لال سعود
امام الرأي العالم العالمي . وان كافة المساحيق التي اعتاد النظام السعودي ان يلطخ بها وجهه قد ازيلت وانكشف هذا الوجه البشع سافراً ن كل معايبه الى
الان تحاول السعوديه ان تنفي علاقتها بأختفاء الخاشقجي ولكنها لا تستطيع ان تقدم اي دليل مقنع . فالعالم بأسره يطالبها بأثبات خروج خاشقجي من سفارتها
وان كل الادله تثبت ان خاشقجي قد دخل السفاره ولكنه لم يخرج منها .
ان الدول الغربية ومن ضمنها امريكا تحاول استغلال هذا الجريمة لمساومة السعوديه وابتزازها مالياً .
ان هدر مال المواطن السعودي هو اسهل شيء على حكام ال سعود للتستر على جناياتهم وحماقاتهم التي لا تنتهي فكل ماقام به ال سعود في سياساتهم هو
الفشل الفضيع على كافة المستويات وعندما يفشل لا يجد الا المال السعودي الذي ينقذ بهِ ماء وجهه فأنهم يضحون بالمليارات من مال المواطن السعودي
لتضليل الرأي العام العالمي فيرشون الصحف والاوساط الاعلاميه العالميه لتستر لهم عيوبهم .
والان قد انفتحت شهية ماكرون وتريزاماي وترامب وكافة الدول الغربيه التي لها تأثير على القرار الدول لاستغلال هذه القضيه وابتزاز الاموال السعوديه
وما ذهاب الامير خالد الى تركيا الالاقناعها بالتستر على القضية واعطائها مليارات الدولارات من مال المواطن السعودي والان تركيا تمر بضائقه اقتصاديه
وسيتم التستر على هذه الجريمه من خلال اسكات فرنسا وبريطانيا وامريكا والصحافة العالميه . نحن امام ساسة حمقى يقودون البلد الى الهاويه .