الاحباط السعودي من الحليف الامريكي

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 457
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

المصدر: الاندبندت

الكاتب: سليفيا براون

قدمت السعوديه اقتراحات كثيرة أثناء حرب الجيش السوري على الجماعات الارهابيه . فقد عرضت على امريكا ان ترسل وحدات عسكريه إلى سوريا شرط ان تكون تحت القيادة الامريكيه ولكن امريكا رفضت وقالت بصريح العبارة (لا نريد أن ننجر إلى حرب مع روسيا، فإذا اردتم ذلك فأنتم ارسلوا هذه القوات تحت قيادتكم وانتم تحملوا النتائج) مما سبب أحباطاً شديداً لدى السعوديه. حينها قدمت السعودية عرضاً اخر وهو ارسال صواريخ مضادة للطيران لتغير الموقف الميداني على الارض لصالح الجماعات الارهابيه فجاء الرد الامريكي مخيباً لأمال السعودييه حين قالت ان سوريا ليست أفغانستان وان هذه الصواريخ هي من صناعتنا فأياكم وأرسالها ولا يحق لكم استعمالها إلا بأذننا. ان هذه الاشارات والتلميحات تبين ماهي قيمة الحكومة السعودية بنظر الغرب وامريكا خاصة . وانتم لا شيء فقط بقرة حلوب . نحلبها متى نشاء ونذبحها متى نشاء ولا تعطي لنفسك قدراً اكبر من ذلك .

متى يفهم ال سعود هذه الاشارات وقد قال المثل العربي القديم ( ان اللبيب من الاشارة يفهم ) هل لدى ال سعود شخص لبيب ؟