هدر الثروات النفطيه لمصلحة من

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 4836
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

المصدر : تلكَراف
الكاتب: جون الن
ان ماتقوم به المملكة من ضخ مقدار مليوني برميل من النفط في الاسواق بناء على طلب ترامب هو خيانة لكافة القررات الدوليه ولمنظمة ( اوبك )
خاصه، فبعد ان تنفست اسعار النفط الصعداء وشهدت ارتفاعاً قليلاً، يحاول ال سعود ان يعود بأسعار النفط الى الوراء تلبية لرغبة سيدهم ترامب
هل يخدم هذا مصلحة الشعب السعودي .
هل يخدم هذا الامة الاسلامية التي تدعي السعوديه بأنها قيمة على مصالحها .
ان أن اهدار ثروة البلد وتقديمها مجانا لامريكا والغرب والعمل على ترفيه المواطن الغربي على حساب المواطن السعودي والخليجي
هي بلا شك خيانه لكل مواطن عربي وخاصة الخليجي .
لا ندري كيف تتعامل حكومة ال سعود وأي منطق يتبعون ففي الوقت الذي تسعى حكومات الدول الاخرى لحفظ ثرواتها وتطويرها بشتى الوسائل نجد
حكومة ال سعود تفرط بهذه الثروات .
فمن خولها الحق للتصرف بثروات الناس بهذه العبثيه انها ثروات اجيال واجيال قادمة، فبأي حق يبدد أمير متهور هذه الثروات ذات اليمن وذات الشمال
لارضاء مصالحه الذاتيه والرغبات الجشعه ، الايكفي هؤلاء الامراء نهبهم مليارات الدولارات من اموال الشعب السعودي .