الانفلات الاخلاقي يكتسح بلاد الحرمين

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 105
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

المصدر: تلكَراف
الكاتب: الن جون
المشهد في السعوديه يتغير ويتقلب يوماً بعد يوم خصوصاً على المستوى الاجتماعي فأن مشاهد الاختلاط بين شبان وفتيات امراً اعتيادياً وحتى يتم تداول
ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي وقد كان من الصعب ان ترى شابا يقود دارجه وخلفه فتاة عندما كانت شرطة المطاوعة في عهدها الذهبي اما الان فقط
اصبح هذا المشهد مألوفاً وليس هناك من يتعرض عليه
ان عصر الانفتاح الذي يتبناه محمد بن سلمان هو الثمن الذي اشترى به ولاية العهد من امريكا واقصى به محمد بن نايف .
الذي كان سنداً قوياً لشرطة المطاوعة والتي كانت هي ذراعهُ القوي لضبط الحركة الاجتماعيه على الايقاع الذي رسمه ابوه محمد بن نايف فاليوم عندما ترى
سيارة فيها شبان لتقل مجموعة من الفتيات امام المركز التجاري هو امر عادي في عهد محمد بن سلمان ، تضاربت الاراء حول هذا التغير الاجتماعي
فهناك اراء جامحة على مواقع التواصل الاجتماعي فمنهم من يقول سوف نطبق المسلسلات التركية على ارض الواقع وهذه فتاة تقول وبكل جرأة انها طالما
تمنت ان تمارس العشق دون رقابه رجال هيئه الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وفتاة اخرى تقول من الجميل ان تركب الدراجه بجانب عشيقك .
ان الانفلات الاخلاقي التي تمر به بلاد الحرمين جرأ بعض الفاسقين ليقول الزنا حرية شخصيه ، نهيب بأصحاب الاراء البناءه والاخلاقيه ان يقفوا ضد هذا
الانجراف الغير أخلاقي .