الوهابية وآل سعود 3..الوصايا المقدسة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 182
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

م. سميع حسن
من وصايا الملك عبد العزيز آل سعود قبل موته:
1- الحكم لأولادي ومن بعدهم لأحفادي.
2- اضربوا وأطعموا ولا تتركوا يد مصر تصل إلى سوريا.
3- لا تدعوا يد سوريا تصل الى العراق.
4- لكل جسد رأس وقلب .. فرأس الامة العربية مصر وقلبها سوريا, فاضربوا الرأس واطعنوا القلب حتى لا تنتهي مملكة آل سعود.

ملاحظة:
الملك عبد العزيز هو منح فلسطين لليهود حسب الوثيقة بخط يده…
===================
من رسالة الملك فيصل بن عبد العزيز إلى الرئيس جونسون قد سبقت نشوب حرب 1967 (وهى وثيقة حملت تاريخ 27 ديسمبر /كانون الاول 1966 الموافق 15 رمضان 1386 ، كما حملت رقم 342 من أرقام وثائق مجلس الوزراء السعودي:
1 – أن تقوم أمريكا بدعم “إسرائيل” بهجوم خاطف على مصر تستولي به على أهم الأماكن حيويةً فى مصر…..
2- لا مانع لدينا من إعطاء المعونات لمصر وشبيهاتها من الدول العربية اقتداءاً بالقول ( ارحموا شرير قوم ذل ) وكذلك لاتقاء أصواتهم الكريهة فى الإعلام …..
3- سوريا هى الثانية التي يجب ألا تسلم من هذا الهجوم، مع اقتطاع جزء من أراضيها، كيلا تتفرغ هى الأخرى فتندفع لسد الفراغ بعد سقوط مصر..
3- – لا بد أيضا من الاستيلاء على الضفة الغربية وقطاع غزة، كيلا يبقى للفلسطينيين أي مجال للتحرك …..
4- – نرى ضرورة تقوية الملا مصطفى البرازانى شمال العراق، بغرض إقامة حكومة كردية مهمتها إشغال أى حكم فى بغداد يريد أن ينادى بالوحدة العربية شمال مملكتنا فى أرض العراق سواء فى الحاضر أو المستقبل…..

ملاحظة:
الملك فيصل في تصريحه لصحيفة واشنطن بوست بتاريخ 17 ايلول عام 1969 بان آل سعود يهود وليسوا عربا، فقد قال الملك فيصل:
إن قرابة آل سعود لليهود هي “قرابة” سامية ، إننا واليهود أبناء عم خلص ، ولن نرضى بقذفهم في البحر كما يقول البعض، بل نريد التعايش معهم بسلام، إننا واليهود ننتمي إلى ” سام ” وتجمعنا السامية كما تعلمون، إضافة إلى روابط قرابة الوطن، فبلادنا منبع اليهود الأول الذي منه انتشر اليهود إلى كافة أصقاع العالم…!!!!