السعودية وروسيا تدعون أعضاء أوبك+ لخفض إنتاج النفط

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 246
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

وجهت السعودية وروسيا دعوة لكافة أعضاء تحالف "أوبك+" للانضمام إلى اتفاق خفض إنتاج النفط، واعتبرتا ان ذلك " يخدم مصالح المنتجين والمستهلكين ويصب في مصلحة الاقتصاد العالمي".

جاء ذلك في بيان مشترك صدر عن البلدين، الخميس، عقب المباحثات التي أجراها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال زيارة الأول إلى المملكة، ضمن جولة خليجية شملت الإمارات، هي الأولى له منذ غزو أوكرانيا.

وأوضح البيان أن الرياض وموسكو اتفقتا على "أهمية تعزيز التعاون في مجال النفط والغاز، بما يشمل إمدادات المعدات".

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن بوتين وبن سلمان أشادا بالتعاون الوثيق بين بلديهما و"بالجهود الناجحة لدول مجموعة أوبك+ في تعزيز استقرار أسواق البترول العالمية".

وأكد الجانبان استمرار العمل في سبيل تعزيز الاستثمارات المتبادلة والمشتركة بين البلدين، وتمكين القطاع الخاص، وتبادل الزيارات، وعقد المنتديات والفعاليات الاستثمارية المشتركة، وتطوير البيئة الجاذبة للاستثمار، وتوفير الممكنات اللازمة، ومعالجة أي تحديات في هذا المجال.

وكان الزعيمان قد ناقشا في اجتماع جرى، الأربعاء، بالمملكة الخليجية، مسألة تعزيز التعاون بشأن أسعار النفط.

بدورها، نقلت وكالة "إنترفاكس" للأنباء عن دميتري بيسكوف، نائب الرئيس الروسي قوله: "تحدثنا مرة أخرى عن التعاون في أوبك+، ويتفق الطرفان على أن بلدينا يتحملان مسؤولية كبيرة في التفاعل من أجل الحفاظ على سوق الطاقة الدولية عند المستوى المناسب، وفي حالة مستقرة يمكن التنبؤ بها".

أسعار النفط

وانخفضت أسعار النفط بنحو 10% منذ أعلنت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة "أوبك+"، عن تخفيضات طوعية للإنتاج تبلغ 2.2 مليون برميل يوميا.

واليوم الخميس، استعادت الأسعار بعض مكاسبها بعد تراجعها إلى أدنى مستوياتها في ستة أشهر في الجلسة الماضية، لكن المستثمرين ما زالوا قلقين بشأن تراجع الطلب والتباطؤ الاقتصادي في الولايات المتحدة والصين.

 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات