السعودية تعدم 3 مواطنين أدينوا بـ"تأسيس خلية إرهابية" وقتل رجل أمن

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 562
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أعلنت السلطات السعودية، الأحد، إعدام 3 مواطنين أدينوا بـ"تأسيس خلية إرهابية" وقتل رجل أمن في منطقة العاصمة الرياض، بحسب ما ذكر الإعلام الرسمي.

ووصل بذلك عدد الإعدامات المرتبطة بالإرهاب المنفذة في السعودية منذ بداية العام الجاري إلى 20 من أصل 52 إعداما، بحسب حصيلة أعدتها وكالة "فرانس برس" استنادا إلى بيانات رسمية.

وذكرت وزارة الداخلية أن المواطنين الثلاثة أدينوا "بتأسيس خلية إرهابية لاستهداف رجال الأمن، وتمويلهم الإرهاب والأعمال الإرهابية".

وأضافت أنهم اعتنقوا "الفكر التكفيري" و"حازوا أسلحة وذخائر ومواد تستخدم في صنع المتفجرات وبايعوا زعيم أحد التنظيمات الإرهابية" من دون أن تسميه.

وأشارت إلى أن المتهمين الثلاثة "خططوا واستهدفوا أحد رجال الأمن أثناء تأديته عمله وقتلوه عمدا وعدوانا"، في هجوم شهد "حرق جثمان (الشرطي) وإشعال النار في سيارة الدورية الأمنية"، من دون أن تشير إلى تاريخ حصول الاعتداء.

والأحد، تم تنفيذ حكم الإعدام في منطقة الرياض، حسب ما وضحته الداخلية السعودية.

وأعدمت السلطات السعودية 20 شخصا بتهم مرتبطة بالإرهاب منذ بداية العام الجاري، معظمهم في المنطقة الشرقية ذات الغالبية الشيعية التي شهدت في السابق اضطرابات.

ويحمل 18 من هؤلاء الجنسية السعودية بالإضافة إلى بحرينيين أعدما الشهر الماضي لإدانتهما بـ"الانضمام إلى خلية إرهابية" قالت الرياض إنها تهدف إلى "زعزعة أمن" السعودية والبحرين.

وفي 2022، أعدمت السعودية 147 شخصا من بينهم 81 شخصا في يوم واحد، أي أكثر من ضعف عدد الإعدامات في 2021 البالغ 69.

وفي الآونة الأخيرة، لم تعد تقارير وسائل الإعلام الحكومية تقدم تفاصيل عن كيفية تنفيذ عمليات الإعدام، لكن المملكة نفذت في كثير من الأحيان أحكام الإعدام بقطع الرأس.

ولطالما تعرضت المملكة المحافظة لانتقادات حادة من منظمات حقوق الإنسان بسبب معدلات الإعدام المرتفعة.

وتقول السلطات السعودية إن المتهمين استنفدوا جميع درجات التقاضي، مشددة على أن "حكومة المملكة حريصة على استتباب الأمن وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين".

ونفذت السعودية أكثر من ألف عملية إعدام منذ وصول الملك سلمان بن عبد العزيز الى الحُكم في 2015، بحسب تقرير مشترك لمنظمة "ريبريف" والمنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان، نُشر مطلع العام الجاري.

 

المصدر | فرانس برس