مسؤول عسكري سعودي كبير يبحث في تركيا التعاون الدفاعي وملفات أخرى هامة متعلقة بدعم أمن واستقرار المنطقة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 621
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

إبراهيم الخازن/ الأناضول

بحث مساعد وزير الدفاع السعودي، طلال بن عبدالله العتيبي، في تركيا، التعاون الدفاعي بين البلدين وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بينهما في هذا الخصوص.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها العتيبي، إلى “تركيا على رأس وفد رفيع المستوى من عدة جهات، التقى خلالها عددًا من المسؤولين الأتراك”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية، مساء السبت.

وبدأ مساعد وزير الدفاع السعودي، زيارته بلقاء وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، وفق الوكالة.

وبحث الجانبان “أهمية التعاون الدفاعي بين البلدين، وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين في هذا المجال وتعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة ويدعم أمن واستقرار المنطقة”.

وبعد ذلك، التقى العتيبي، نائب وزير الدفاع التركي يونس أمره قره عثمان أوغلو، وبحثا “الأوضاع في المنطقة، وسبل تعزيز التعاون الدفاعي المشترك”، وفق المصدر ذاته.

كما اجتمع العتيبي مع نائب وزير الدفاع التركي محسن دارا، و”ناقش الاجتماع تعزيز التعاون في مجال الصناعات الدفاعية، ومجالات التعاون بين وزارتي الدفاع في البلدين”.

ووفق الوكالة “التقى مساعد وزير الدفاع السعودي بعد ذلك رئيس هيئة أركان القوات المسلحة التركية الفريق أول يشار غولر”.

وتطرق اللقاء إلى “جهود البلدين الصديقين في دعم أمن واستقرار المنطقة، واستعرضا اللجان الثنائية المشتركة، ودورها في تعزيز التعاون الدفاعي”.

كما “اتفق الجانبان على التعاون في مجال التدريب العسكري والتمارين الثنائية المشتركة”، وفق الوكالة

وزار مساعد وزير الدفاع السعودي، رئاسة الصناعات الدفاعية التركية، والتقى رئيسها إسماعيل دمير.

وجرى خلال اللقاء “بحث سبل تعزيز التعاون في مجال الصناعات العسكرية، وتطوير البحث العلمي”، بحسب المصدر السعودي.

واختتم مساعد وزير الدفاع زيارته لتركيا، بزيارة عدد من الشركات التابعة لوزارة الدفاع الوطنية التركية، اطلع خلالها على منتجاتها”.

وتجمع تركيا والسعودية علاقات تاريخية لا سيما على مستوى دعم قضايا الأمة والتعاون الثنائي في المجالات كافة وخاصة الاقتصادية، ومنذ زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التاريخية للمملكة في أبريل/ نيسان 2022 بدأت تتنامى أكثر في مختلف المجالات.