ارتفاع عدد الحاويات المناولة بموانئ السعودية 2.5%

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 188
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أظهرت إحصائية صادرة عن الهيئة العامة للموانئ السعودية أن موانئ المملكة سجلت، خلال مارس/آذار الماضي، ارتفاعاً في عدد الحاويات المناولة، بنسبة 2.5% على أساس سنوي.

وأوردت الإحصائية، الصادرة السبت الماضي، أن أعداد الحاويات التي تمت مناولتها (الاستيراد والتصدير وإعادة التصدير) من خلال موانئ السعودية الشهر الماضي، بلغت 865 ألف حاوية ارتفاعاً بنسبة 2.5% مقارنة بالشهر ذاته من العام 2021.

كما ارتفع أعداد ركاب البواخر عبر موانئ السعودية، خلال مارس/آذار الماضي، بنسبة 84.2%، وارتفع عدد السيارات المستوردة بنسبة 15.5%، خلال فترة المقارنة ذاتها.

وفي المقابل، سجلت موانئ السعودية انخفاضاً في أعداد الماشية المستوردة بنسبة 73.4% بواقع نحو 105 آلاف رأس من الماشية، وكذلك انخفاضاً في أعداد السفن بنسبة 1.27% بإجمالي بلغ 1.091 سفينة، وذلك نتيجة للعرض والطلب في ظل التحديات التي تواجه النقل البحري وسلاسل الإمداد العالمي.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، أعلنت الهيئة العامة للموانئ السعودية، في بيان، إطلاق استراتيجية جديدة لتطوير النقل البحري في المملكة، تتضمن زيادة الطاقة الاستيعابية في الموانئ إلى أكثر من 40 مليون حاوية قياسية سنوياً، ورفع الحصة السوقية للمملكة من المسافنة الإقليمية إلى 45%، ورفع نسبة إشغال الموانئ إلى 70% من طاقتها الاستيعابية الإجمالية.

كما تستهدف الاستراتيجية المساهمة في تحسين التصنيف الدولي للمملكة في مؤشر الأونكتاد لخطوط النقل البحري، ورفعه إلى المرتبة الـ80 على مستوى دول المؤشر، ورفع تصنيف المملكة في مؤشر الأداء اللوجستي إلى 4.01، والسعي إلى تحقيق تقدم في ترتيب المملكة ضمن مؤشر أداء الخدمات اللوجستية من المرتبة الـ49 إلى المرتبة الـ10 عالمياً، وضمان ريادتها إقليمياً.

ومن شأن الاستراتيجية الجديدة للهيئة العامة للموانئ السعودية رفع عدد مراكز الخدمات اللوجستية لإعادة التصدير إلى 30 مركزاً، إضافة إلى تحسين تصنيف المملكة في مؤشر التجارة العابرة للحدود، ورفعها إلى المرتبة الـ35 على مستوى العالم بحلول 2030.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات